التحالف العربي يجدد غاراته ضد الحوثيين في صنعاء

الاثنين 2016/01/25
اعتداءات شبه يومية في عدن التي تشهد وضعا أمنيا مضطربا

صنعاء- جددت طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية قصفها للعاصمة اليمنية صنعاء، مستهدفة عددا من المواقع العسكرية التي يسيطر عليها الحوثيون وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

كما أفادت مواقع إخبارية يمنية أن طيران التحالف استهدف منازل يمنيين في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون، حيث قتل قاض وسبعة من افراد عائلته.

وقال احمد محمد محمد ان عمه القاضي يحيى محمد ربيد الموالي لجماعة أنصار الله الحوثي وستة من أفراد أسرته قضوا في سقوط صاروخ على منزلهم.

وكان احمد يتحدث امام انقاض المنزل الواقع في حي النهضة وسط صنعاء، مؤكدا انه تعرض لغارة جوية من مقاتلات التحالف، ضد المتمردين الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، دعما للرئيس عبدربه منصور هادي.

وفي عدن قتل خمسة اشخاص بينهم ضابط برتبة عقيد في الشرطة بحسب ما افادت مصادر امنية امس الاحد، في تواصل للاعتداءات شبه اليومية في المدينة التي تشهد وضعا امنيا مضطربا وتناميا في نفوذ المسلحين وبينهم جهاديون.

وافاد مصدر امني عن "مقتل العقيد في شرطة عدن طه الصبيحي ومرافقه وإمرأة في هجوم نفذه مسلحون مجهولون استهدف مركبة للشرطة" في منطقة المنصورة وسط عدن، ثاني كبرى مدن اليمن.

واوضح المصدر ان المسلحين اعترضوا المركبة التي كان يستقلها الصبيحي، قبل اطلاق النار عليه وقتله، اضافة الى المرأة، وهي زوجته، ومرافقه.

وأتى الهجوم بعد ساعات من قيام مسلحين في المنطقة نفسها ليل السبت، بإطلاق النار على مجند من المدرَبين على يد التحالف العربي بقيادة السعودية الداعم للرئيس عبد ربه منصور هادي، ما أدى الى مقتله، بحسب مصدر في الشرطة.

وافاد سكان في عدن ان جهاديين وزعوا في الفترة الماضية مناشير في بعض مساجد عدن، تحذر الشبان من الانضمام للقوات الحكومية، بدعوى ان الرئيس عبدربه منصور هادي يسعى الى "اعادة الطغيان" الى البلاد.

واستعادت القوات الموالية لهادي في يوليو، بدعم مباشر من التحالف العربي، مدينة عدن التي سيطر المتمردون الحوثيون وحلفاؤهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، على اجزاء منها.

الا ان القوات الحكومية تواجه صعوبة في السيطرة على الوضع الامني فيها وسط تنام لنفوذ الجماعات المسلحة، ومنها مجموعات جهادية كتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية. وكان هادي اعلن عدن عاصمة موقتة بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء في سبتمبر 2014.

وكانت عدن ومحيطها واحدة من خمس محافظات جنوبية استعادتها قوات هادي في الاشهر الماضية، بينها محافظة لحج حيث قام عناصر من تنظيم القاعدة الاحد بتفجير مقر خال للشرطة، بحسب مصادر امنية.

وتشن مقاتلات التحالف بشكل شبه يومي، غارات جوية على صنعاء ومحيطها، والتي يسيطر عليها الحوثيون منذ سبتمبر 2014، اضافة الى سيطرته على مناطق عدة في شمال اليمن ووسطه. وبحسب الامم المتحدة، ادى النزاع في اليمن الى مقتل زهاء ستة آلاف شخص، نصفهم تقريبا من المدنيين، منذ مارس الماضي.

1