التحالف العربي يدك مواقع الحوثيين في صعدة

السبت 2015/05/09
الحوثيون لم يحددوا موقفهم من الهدنة الإنسانية

صنعاء – شن طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية أعنف الغارات الجوية على مواقع للميليشيات الحوثية الموالية لإيران في معقلها بمدينة صعدة شمال اليمن.

ويأتي استهداف المواقع الحوثية في إطار عملية أطلق عليها سعوديون اسم "ثأر نجران"، بعد أن قصفت الميليشيات الحوثية مدن سعودية قريبة من الحدود مع اليمن.

وكانت السعودية قد أعلنت الجمعة عن هدنة إنسانية من خمسة أيام تبدأ يوم الثلاثاء المقبل في اليمن مشروطة بالتزام الجماعة الموالية لإيران. ولم يرد الحوثيون على اعلان الرياض للهدنة الإنسانية حتى الآن.

وقالت مصادر محلية يمنية إن غارات قوات التحالف الجوية استهدفت العديد من المواقع في صعدة. وكانت أشد تلك الغارات على منطقة مران.

وقال التحالف العربي إن الطيران الحربي قصف مقرات تابعة لقيادات الميليشيات الحوثية ومراكز اتصالات ومخازن أسلحة في صعدة.

كما استهدفت الغارات مقرات تابعة لعبدالملك الحوثي بضحيان وجبل التيس ومديرية مجز، ودمرت مقر القيادي الحوثي محمد حسن قبلي ببني معاذ بصعدة. وأفاد التحالف بتدمير 3 مقرات للحوثي تحوي مراكز اتصالات ومستودعات أسلحة.

وقالت الميليشيات الحوثية، السبت، إن التحالف العربي شن ضربات جوية مكثفة على محافظتين يمنيتين شماليتين لليلة الثالثة على التوالي، وذلك بعد أن قصفوا مناطق حدودية سعودية الأسبوع الماضي.

وأضافت أن أكثر من مئة ضربة جوية استهدفت مناطق في محافظتي صعدة وحجة ومنها مناطق حرض وميدي وبكيل المير. ولم يتسن التحقق على نحو مستقل من عدد الضربات أو المواقع التي استهدفتها.

ومن جهة أخرى، أفاد شهود عيان أن مقاتلات التحالف العربي شنت السبت غارات على مطار صنعاء الدولي للخاضع لسيطرة المتمردين الحوثيين.

وأوضح الشهود أن المدرج استهدف بصاروخين وذلك غداة إعلان هيئة الملاحة الجوية عزمها إعادة فتح المطار مؤقتا من أجل تلقي المساعدات الانسانية، بعد تعرضه لأضرار بسبب الغارات.

وفي سياق متصل قصفت الميليشيات الحوثية أحياء سكنية في تعز وعدن. وقال سكان في عدن إن القصف استهدف أحياء سكنية في منطقة صلاح الدين بالمحافظة، وكان عشوائيا، ما أدى إلى بث حالة من الهلع بين سكان تلك الأحياء، دون أن يوضحوا ما إذا كان قد وقعت خسائر أم لا.

كما أفاد سكان بمدينة تعز إلى أن مسلحين حوثيين قصفوا حي الجمهوري السكني بمدينة تعز عاصمة المحافظة الأكثر سكانا في اليمن.

وأضافوا أنهم شاهدوا بعض المنازل وهي تحترق بسبب القصف العشوائي، كما سمع دوي انفجارات في أحياء أخرى.

ويقصف التحالف الحوثيين المتحالفين مع إيران ووحدات في الجيش موالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح منذ 26 مارس، لكن التحالف خفض عدد الغارات في أواخر ابريل واقترح يوم الخميس وقف إطلاق النار لمدة خمسة أيام اعتبارا من 12 مايو إذا وافقت الأطراف الأخرى.

وتأمل السعودية وتسع دول عربية أخرى تدعمها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إجبار الحوثيين على العودة لمعقلهم بشمال اليمن وإعادة حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي الموجود في الرياض حاليا.

وتقود الرياض منذ ستة اسابيع تحالفا عربيا عسكريا ضد الحوثيين في اليمن لمنعهم من السيطرة على البلاد بالكامل، وهي تفرض على اليمن حصارا بريا وبحريا وجويا.

1