التحالف العربي يدمر أهم مخازن طائرات الحوثيين المسيرة

عملية نوعية استهدفت أهداف عسكرية شملت أماكن التخزين للطائرات بدون طيار في 7 مرافق عسكرية تقع في أماكن متفرقة بصنعاء.
الأحد 2019/01/20
رد قوي على تجاوزات الحوثيين

صنعاء - شن التحالف الذي تقوده السعودية في عملية نوعية ليل السبت عدة ضربات جوية على العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون.

وفي الرياض، أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن تركي المالكي في بيان أن "قيادة القوات المشتركة للتحالف نفذت مساء السبت عند الساعة 22,45 (بالتوقيت المحلي) عملية عسكرية نوعية لتدمير أهداف عسكرية مشروعة لقدرات الطائرات بدون طيار في 7 مرافق عسكرية مساندة تقع في أماكن متفرقة بصنعاء".

وأضاف أن "الأهداف المدمرة شملت أماكن التخزين للطائرات بدون طيار، ورش التصنيع وقطع الغيار، ورش التركيب والتفخيخ، أماكن الفحص وتجهيز منصات عربات الاطلاق وكذلك مرافق التدريب لتنفيذ العمليات الإرهابية".

وذكر تلفزيون العربية إن الطائرات الحربية التابعة للتحالف هاجمت عدة أهداف عسكرية بينها قاعدة الدليمي الجوية وشبكة لعمليات الطائرات المسيرة ومعسكرات تدريب.

وأفاد تلفزيون المسيرة الذي يديره الحوثيون الأحد بأن التحالف شن 24 ضربة جوية على صنعاء منذ مساء السبت، منها أربعة على القاعدة الجوية. وقال إن أهدافا غير عسكرية مثل مصنع للبلاستيك تعرضت للقصف.

ولم ترد تقارير بعد عن وقوع خسائر مادية أو بشرية. يذكر أن تحالف دعم الشرعية سيعقد مؤتمرا صحافيا مساء الأحد بشأن عملية صنعاء.

ويأتي ذلك التصعيد في أعقاب هجوم دام بطائرة مسيرة شنه الحوثيون قبل عشرة أيام على عرض عسكري للحكومة اليمنية.

وكانت ميليشيات الحوثي قد استهدفت قبل نحو أسبوع بطائرة دون طيار إيرانية الصنع عرضا عسكريا في قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج، في هجوم أثار غضبا دوليا واسعا وانتقادات لسعي المتمردين الدائم لخرق ما جرى الاتفاق عليه في السويد.

ويثير التصعيد في القتال الشكوك بشأن عقد جولة ثانية من المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة هذا الشهر بهدف إنهاء الحرب.

وبدأت المعارك بين الحوثيين المدعومين من إيران والقوات اليمينة في 2014، وشهد النزاع في 2015 مشاركة التحالف العسكري العربي بقيادة السعودية دعما لحكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي مع سيطرة الحوثيين على أجزاء كبيرة من البلاد.