التحالف العربي يدمر مخزنا لطائرات الحوثيين المسيرة في عملية نوعية

التحالف يستهدف كهفا تستخدمه ميليشيات الحوثي لتخزين الطائرات بدون طيار بمعسكر داخل قصر الرئاسة  في صنعاء لغرض تنفيذ العمليات الإرهابية.
السبت 2019/04/20
رد على استمرار خروقات الميليشيات المتمردة

صنعاء- بدأ التحاف العربي الذي تقوده السعودية عملية لتدمير شبكة وقدرات الطائرات المسيرة بمعسكر داخل قصر الرئاسة في العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون.

وأعلن التحالف عن تدمير كهف تستخدمه ميليشيات الحوثي لتخزين الطائرات بدون طيار بمعسكر دار الرئاسة، كما شدد على أنه اتخذ كافة الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين خارج محيط المعسكر.

وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن تركي المالكي بأن قيادة القوات المشتركة للتحالف نفذت فجر السبت في عملية عسكرية نوعية لتدمير هدف عسكري مشروع، عبارة عن كهف تستخدمه الميليشيا الحوثية الإرهابية لتخزين الطائرات بدون طيار لغرض تنفيذ العمليات الإرهابية ، ويقع الهدف الذي تم تدميره في أحد معسكرات الحرس الجمهوري سابقاً في محيط دار الرئاسة والتي استولت عليها الميليشيا الحوثية الإرهابية.

وتمثل العملية النوعية لتدمير قواعد طائرات الدرون الحوثية، إحدى الأدوات المشروعة لتحالف في الرد على استمرار خروقات الميليشيات المتمردة لاتفاق السويد.

وليست هي المرة الأولى التي يستهدف فيها التحالف العربي معكسرات الحوثيين التي تحتوي على طائرات الدرون، ويرى مراقبون أن الحوثيين لا يملكون هذه القدرات ولكن إيران هي التي تزودهم بها.

تركي المالكي: عملية الاستهداف امتداد للعمليات العسكرية السابقة
تركي المالكي: عملية الاستهداف امتداد للعمليات العسكرية السابقة 

وتستخدم الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران المعسكرات القريبة من الأحياء السكنية وكذلك الأحياء السكنية والمرافق المدنية كمناطق عسكرية لورش التصنيع، والتي تشمل: ورش تجميع وتركيب الصواريخ الباليستية ، ورش تركيب و تفخيخ الطائرات بدون طيا ، ورش صناعة الألغام والعبوات المبتكرة ، وايضاً تخزين الأسلحة بأنواعها ، في محاولة لاستخدام المدنيين كدروع بشرية في انتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وأوضح المالكي أن عملية الاستهداف امتداد للعمليات العسكرية السابقة والتي تم تنفيذها من قبل قيادة القوات المشتركة للتحالف لاستهداف وتدمير الشبكة الخاصة بالقدرات والمرافق اللوجستية للطائرات بدون طيار التابعة للميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران وكذلك أماكن وجود الخبراء الأجانب.

وأكد المالكي التزام قيادة القوات المشتركة للتحالف بمنع وصول واستخدام الميليشيا الحوثية الإرهابية ، وكذلك التنظيمات الإرهابية الأخرى لمثل هذه القدرات النوعية ، واتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحماية المدنيين والمناطق الحيوية من تهديد وخطر العمليات الإرهابية للطائرات بدون طيار وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

إلى ذلك، تمكنت قوات الجيش اليمني، مسنودةً بطيران تحالف دعم الشرعية، من تحرير مواقع جديدة من قبضة ميليشيات الحوثي الانقلابية في مديرية كتاف البقع شمال محافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين أقصى شمال البلاد.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن مصدر عسكري قوله إن وحدات من الجيش اليمني نفذت هجوماً خاطفاً تمكنت خلاله من تحرير مواقع جديدة بالقرب من وادي النخيل بوادي الفرع في مديرية كتاف، موضحاً أن أبرز المواقع التي تم تحريرها هي جبل الشهداء وتبة مسطح.

وأضاف المصدر أن الهجوم الذي نفذه الجيش اليمني أسفر عن مصرع خمسة من عناصر ميليشيا الحوثي وجرح آخرين، فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار مخلفين وراءهم كميات من الذخائر والأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وتشهد ثمان مديريات من محافظة صعدة (معقل الحوثيين) معارك عنيفة مع الميليشيا الحوثية حقق خلالها الجيش اليمني تقدمات كبيرة.