التحالف العربي يستهدف مواقع للحوثيين وسط تعز

الخميس 2015/08/13
قتلى وجرحى من الحوثيين في قصف جوي على تعز

صنعاء- أفادت مصادر يمنية الخميس بسقوط قتلى وجرحى من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح جراء قصف طائرات التحالف مواقعهم بمحافظة تعز وسط البلاد .

وقالت المصادر إن غارات عنيفة شنها طيران التحالف على مخازن أسلحة بمدينة الراهدة، حيث سمع دوي انفجارات عنيفة وتصاعدت أعمدة الدخان بكثافة.

وأوضحت أن قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات صالح سقطوا جراء تلك الغارات دون معرفة أعدادهم، الى جانب تدمير آليات عسكرية تابعة لهم في ذات المدينة.

وفي سياق آخر، قالت المصادر إن الحوثيين وقوات صالح شنوا قصفاً عنيفاً على منطقة وادي المدام أسفر عن إصابة اكثر من 22 مدنيا بينهم أطفال .

وقالت المصادر إن 3 مدنيين قتلوا وأصيب 15 آخرين جراء تعرض منازل لهم لقذائف عشوائية أطلقها مسلحو الحوثي، على حي وادي المدام، بمدينة تعز، مركز المحافظة الأكثر سكانًا في البلاد.

وأضافت أن "من بين الجرحى أطفال أصيبوا بجراح" وصفها بـ "البالغة". وتابعت أن "الجرحى تم نقلهم إلى عدد من مستشفيات المدينة التي ينقصها الكثير من الخدمات الصحية بسبب الحرب الدائرة هناك منذ أكثر من أربعة أشهر".

وتتعرض عدة أحياء بتعز، بشكل شبه يومي ، لقصف عشوائي من قبل مسلحي الحوثي، بقذائف الهاون ينجم عنها في الغالب سقوط ضحايا من المدنيين.

يأتي ذلك بينما استمرت المواجهات المسلحة بين الحوثيين والمقاومة الشعبية في عدة جبهات في محافظة تعز، استخدم فيها الطرفان مختلف الأسلحة.

وقال مصدر من المقاومة إن أكثر من 20 مسلحاً حوثياً قتلوا وجرح آخرون خلال تلك المواجهات، إلى جانب مقتل اثنين من أفراد المقاومة. وأشار إلى مقتل 14 آخرين في صفوف الحوثيين وقوات صالح في كمين نصبته المقاومة لهم شمال المدينة.

وأكد أن هناك أعدادا كبيرة من أسرى الحوثيين وقوات صالح لديهم، لافتاً إلى أن عددهم يزداد يوماً تلو الآخر نتيجة استمرار المواجهات في أكثر من جبهة. وتشهد مدينة تعز مواجهات عنيفة بين الطرفين منذ أكثر من أربعة أشهر، أسفرت عن سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى بينهم مدنيون.

1