التحالف العربي يفتح تحقيقا في مقتل أطفال بصعدة

التحالف يؤكد التزامه الثابت بإجراء التحقيقات في كافة الحوادث التي تثار حولها ادعاءات بوقوع أخطاء أو وجود انتهاكات للقانون الدولي.
السبت 2018/08/11
التحقيق في الحادثة

الرياض - أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية بقيادة المملكة العربية السعودية، الجمعة، عن فتح تحقيق في مقتل عدد من الأطفال داخل حافلة في محافظة صعدة بشمال اليمن حيث تدور معارك بين القوات الموالية للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والمدعومة من التحالف، والمتمرّدين الحوثيين الموالين لإيران والمسيطرين على أجزاء واسعة من المحافظة ويتخذونها منطلقا لتوجيه صواريخ باليستية صوب مناطق مأهولة بالسكان داخل الأراضي السعودية.

وقتل الخميس 29 طفلا على الأقل وأصيب 48 شخصا داخل حافلة في سوق ضحيان بصعدة، بينما أكّد التحالف العربي أنّ نشاطه العسكري في ذلك اليوم اقتصر على استهداف المسؤولين عن إطلاق صاروخ من صعدة باتجاه جازان داخل الأراضي السعودية ما أوقع قتيلا مدنيا وعدّة جرحى.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، الجمعة، عن مسؤول كبير في التحالف قوله إنّ “قيادة التحالف اطّلعت على ما تداولته وسائل الإعلام وبعض المواقع التابعة للمنظمات الإغاثية العاملة في اليمن بشأن إحدى عمليات قوات التحالف المشتركة في محافظة صعدة ليوم الخميس.. وما ذكر حول تعرض حافلة ركاب لأضرار جانبية جراء تلك العملية”.

وأضاف ذات المسؤول أن قيادة التحالف “وجهت بإحالة ذلك بشكل فوري للفريق المشترك لتقييم الحوادث للتحقق من ظروف وإجراءات تلك العملية”، مؤكدا “التزام التحالف الثابت بإجراء التحقيقات في كافة الحوادث التي تثار حولها ادعاءات بوقوع أخطاء أو وجود انتهاكات للقانون الدولي ومحاسبة المتسببين وتقديم المساعدات اللازمة للضحايا”.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد دعا إلى إجراء تحقيق مستقلّ في مقتل الأطفال.

وغالبا ما تتهم ميليشيا الحوثي باتخاذ المدنيين، بما في ذلك الأطفال، دروعا بشرية، كما تعمد إلى إخفاء أسلحتها وتحصين مقاتليها داخل منشآت مدنية من بينها المدارس. كما أن تجنيد الميليشيا للأطفال للقتال في صفوفها أمر ثابت وموثّق في تقارير منظمات دولية.

3