التحالف والمقاومة يفتحان عدة طرق باتجاه صنعاء

النشاط المكثّف للمقاومة اليمنية بدعم من التحالف العربي وامتداده إلى مختلف مناطق البلاد نقل الحوثيين من وضع الهجوم إلى الدفاع وأرخى قبضتهم على مواقع هامة، الأمر الذي يشرّع لخبراء توقع قرب معركة صنعاء الفاصلة.
الأربعاء 2015/08/19
المقاومة اليمنية في حالة هجوم مستمر

صنعاء - توقع خبير عسكري قرب موعد تحرير العاصمة اليمنية صنعاء من قبضة الميليشيات الحوثية، وذلك استنادا إلى حالة الإرهاق الكبيرة التي أصبحت عليها تلك الميليشيات بفعل تعدّد جبهات القتال ونشاط المقاومة المدعومة من التحالف العربي على عدّة محاور.

وجاء هذا التوقّع في وقت يجري فيه الحديث عن عملية استنزاف أخيرة للحوثيين في غرب البلاد وشمالها وفي أماكن تمثل بوابة مباشرة للعاصمة صنعاء لا سيما محافظة الحديدة الساحلية، ومحافظة ذمار شمال صنعاء، فضلا عن المواجهة الشرسة في محافظة تعز إحدى أكثر محافظات البلاد سكانا.

وفي محافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر، قصفت أمس طائرات تابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية ميناء المدينة الذي يحتله الحوثيون وما زال يمثل شريانا حيويا لهم رغم الحصار البحري الذي يفرضه التحالف.

ويأتي قصف التحالف بينما تواصل المقاومة المساندة للشرعية نشاطها على الأرض. وتمكنت أمس من قتل أربعة من مسلحي الحوثي، فيما أصيب خمسة آخرون بجروح وإصابة عدد آخر منهم في هجوم شنته على نقطة تفتيش لهم في مديرية جبل رأس بمحافظة الحديدة.

وامتدت عملية استنزاف قوى الحوثيين شمال البلاد، حيث سقط قتلى وجرحى جراء ثلاث غارات شنها طيران التحالف العربي على مواقع لهم في محافظة ذمار.

وقال مصدر قبلي “إن قتلى وجرحى من مسلحي الحوثي، لم يعرف عددهم بشكل دقيق، سقطوا جراء ثلاث غارات شنها الثلاثاء طيران التحالف على تجمعات لهم في مديرية عتمة بمحافظة ذمار”، مضيفا أن “الغارات أدت إلى تدمير عدد من العربات العسكرية التابعة لمسلحي الحوثي”.

وكانت المقاومة اليمنية حققت إنجازات كبيرة في جنوب البلاد ووسطها وشرقها بدعم التحالف العربي وضعها على طريق تحرير عاصمة البلاد.

ويؤكّد خبراء عسكريون أنّ استكمال تحرير بعض المواقع المتاخمة مسألة وقت لاغير. ونقل أمس عن محلل عسكري يمني قوله إن محافظة تعز الأكثر سكانا في البلاد والواقعة وسط اليمن، سيتم تحريرها بالكامل من قوات الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح خلال الأيام الثلاثة المقبلة.

وذكر العميد صالح الأصبحي لوكالة الأنباء الألمانية أن المقاومة ستحرر محافظة تعز الواقعة وسط البلاد بالكامل خلال هذه الفترة القصيرة بسبب التراجع الكبير لمسلحي الحوثي.

وفيما يتعلق بمعركة تحرير صنعاء قال المحلل العسكري إنها “لن تستغرق وقتا طويلا نظرا لانتقال الحوثيين وقوات صالح من مرحلة الهجوم إلى مرحلة الدفاع نظرا لتدمير مقدراتهم العسكرية من قبل قوات التحالف العربي وهزيمتهم من قبل المقاومة في عدة محافظات”.

3