التحالف يجدّد قصف مواقع في صنعاء

الاثنين 2015/07/13
الأمم المتحدة تشدّد على عدم خرق الهدنة

صنعاء - قال أقارب ومسعفون إن الغارات الجوية للتحالف بقيادة السعودية قتلت 21 مدنيا في العاصمة اليمنية صنعاء صباح الاثنين بعد يومين من بدء هدنة إنسانية توسطت فيها الأمم المتحدة. وقال أحد السكان "استهدفت ثلاثة صواريخ الحي ودمرت 15 منزلا وقتلت 21 شخصا وأصابت 45 ".

ويقصف التحالف مقاتلي الحوثي وقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح منذ 26 مارس بهدف طردهم من جنوب البلاد ووسطها واعادة الحكومة اليمنية الموجودة الآن في خارج البلاد.

وتقدم الحوثيون المتحالفون مع إيران من معقلهم الشمالي قبل عام وسيطروا على العاصمة اليمنية صنعاء في سبتمبر ثم تقدموا جنوبا بداية هذا العام مما دفع قوات التحالف بقيادة السعودية إلى توجيه ضربات جوية.

وقتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص في القتال والضربات الجوية حتى الآن مما يفاقم من أزمة إنسانية قائمة ولكن الحوثيين وقوات صالح ما زالوا منتشرين في الجانب الغربي من البلاد المأهول بالسكان.

وكانت الأمم المتحدة توسطت في هدنة في القتال يوم الجمعة للسماح بوصول مساعدات إنسانية إلا أن التحالف بقيادة السعودية قال إن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لم يطلب منه وقف غاراته.

ونقلت مصادر إخبارية عن العميد أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف قوله إنه لن تكون هناك هدنة لأن الحوثيين لم يلتزموا بوقف اطلاق النار ولم يجر نشر مراقبين تابعين للأمم المتحدة على الأرض لرصد الانتهاكات المحتملة.

وظهرت تقارير أيضا عن اندلاع قتال في خرق للهدنة في عدن ومأرب وتعز التي تشهد معارك بين حركات مقاومة محلية وعشائر وإسلاميين متشددين وبين قوات الحوثي وصالح.

ووصف صالح الصماد أحد قادة الحوثيين الغارات السعودية المستمرة بأنها تمثل تحديا واضحا للمجتمع الدولي لكي يتحمل مسؤوليته ويحاول بجد وقف "هذا العدوان".

وطالب قرار لمجلس الأمن في ابريل الحوثيين وقوات صالح بالانسحاب من المناطق التي سيطروا عليها والإفراج عن السجناء وتسليم أسلحتهم التي أخذوها من وحدات الجيش التي داهموها.

1