التحريم يطال نكت الحشيش

الثلاثاء 2013/09/10
مغردون سخروا من احتمال القبض على متهم بترويج نكت "محششين"

الرياض- قالوا «يحرم تعاطي نكت الحشيش.. ويجب الحذر من قول النكت لأنها تحرض على التعاطي». ركزوا.. ركزتم، نعيد: المديرية العامة لمكافحة المخدرات في السعودية تؤكد «من ينشر نكت المحشيشين فكأنما يدعو إلى تعاطي الحشيش».. الجملة أصلاً فيها حشيش.. صح !

مدرس متعين في مدرسة، سأل الطلاب من قتل أبي جهل؟ واحد قاله «لست أنا». والثاني أجاب «بصراحة أمس كنت غايب»

الثالث قال «أنا لا أقدر أن أذبح نملة وتريدني أن أذبح آدميا».

المدرس عندما رأى هذا الغباء استدعى المدير وأعاد نفس السؤال أمامه فرد عليه الطلاب بنفس الإجابة.

فما كان من المدير إلا أن أخذ المدرس على جنب وقال له «أنت متأكد أن القاتل بالفصل؟».

طبق مغردون هذه النكتة على تغريدة المديرية العامة لمكافحة المخدرات التي وجهتها عبر حسابها الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر. وسألوا المديرية «متأكدة أن ما تطلبينه من شعب السعودية؟»

وكان مسؤول في المديرية أكد أن تداول «نكت المحششين» من الأسباب الرئيسة في تعاطي المراهقين من سن 15 إلى سن 18 سنة الحشيش، نتيجة للصورة الإيجابية التي تقدمها هذه النكت عن مادة الحشيش، مبدياً تأييده لتحذير المديرية على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي من تداول هذا النوع من النكت.

وجاء في تغريدة المديرية «من ينشر أو يرسل النكت عن الحشيش والمحششين فكأنما يدعو لتعاطيه، وعليه وزره، ومعلوم أن تعاطي الحشيش وترويجه وتهريبه محرم شرعاً، فالحذر ثم الحذر».

وأثارت التغريدة الكثير من ردود الأفعال، في هاشتاغات مختلفة أبرزها مكافحة المخدرات تحرم نكت المحششين.

وقد دافع بعض المغردين عن قرار المديرية مؤكدين أن «نكت المحششين هي أحد أهم الأسباب، التي تعطي صورة إيجابية في العقل اللاواعي عن مادة الحشيش؛ إذ أن متعاطيها يكون خفيف الظل».

وأكد آخر «أكره أن أقولها، لكن حدثني ثقة أن شابا بدأ بسماع النكت ونشرها ثم بالضحك عليها ثم بإدمان المخدرات».

ورُصد أكثر من 100 حساب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر يختص بنشر نكت المحششين، تحظى بعدد كبير من المتابعين، وتحتل مراتب متقدمة بين قائمة أفضل 100 حساب، وتحظى تغريدات هذا النوع من الحسابات بعدد كبير جدا من إعادة التغريدات.

فيما رد بعض المغردين بالسخرية مؤكدين أن القرار «آخر نكتة من محشش». كما ردوا بسرد عدد كبير من نكات المحشيشين. فـ»غدا بالصحف السعودية سنقرأ في آخر صفحة القبض على 9 مروجي نكت محششين من بينهم 4 سعوديين و5 من جنسيات عربية» ...

ويقول آخر «السعودي يقرأ بتويتر 50 ألف كلمة يوميا، لكن أغلبها نكت محششين وشعر فراق وحب، لو قرأ هذا العدد من الكلمات من كتاب مفيد لأصبحت الرياض عاصمة الثقافة».

وقال مغرد «حرموا مصادرة كراتين الڤيمتو وتوزيعها بينكم أولا».

وكتب آخر «عادي جداً.. احنا نعيش في دولة مكافحة الفرح وكل شيء يبعث على السعادة والضحك».

وقال مغرد «الشعب يحتاج للتخدير! مفروض تتجاوزون وتخلون الناس تعيش الوهم».

واقترح آخر «نعمل أنفسنا نسينا القرار على طريقة واحد محشش راح للدكتور وقاله: دكتور أنا عندي مرض النسيان، قاله الدكتور: من متى بدأ المرض عندك؟ قال المحشش: أي مرض»؟

فيما قال آخر إن المديرية «ما قدرت تطبخ، راحت تعلم جارتها النفخ»!

19