التحقيق في هجوم كيميائي بسوريا قيد الدرس

الجمعة 2014/04/25
مقاتلو المعارضة نشروا صورا يقولون إنها لهجمات بغاز الكلور

دمشق- أكدت مصادر مطلعة أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي تشرف على عملية تدمير المخزون السوري من هذه الأسلحة تدرس إرسال بعثة تقصي حقائق للتحقيق في تقارير تتحدث عن وقوع هجوم بغاز الكلور في سوريا.

وقالت المصادر إن أحمد أوزوموجو مدير المنظمة يملك سلطة فتح تحقيق في مزاعم استخدام أسلحة كيميائية في أي من الدول الأعضاء بما فيها سوريا دون الحاجة إلى طلب رسمي من الدول الأعضاء.

يذكر أن عددا من الدول الغربية الداعمة للثورة السورية أكدت دعمها فتح تحقيق في أحدث المزاعم عن استخدام غاز الكلور.

وقال مسؤول بريطاني، أمس، “المؤشرات على استخدام غاز الكلور بين 11 و13 أبريل في محافظة حماة تحديدا تبعث على القلق”.

وأضاف “نعتقد أنه من الضروري فتح تحقيق في التقارير الأخيرة بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية بما فيها غاز الكلور”.

وكان مقاتلو المعارضة قد نشروا صورا ومقاطع فيديو، مؤخرا، يقولون إنها لهجمات بغاز الكلور نفذتها قوات الأسد ضدّ المدنيين.

4