التحقيق مع حسن حمدي يهز نادي الأهلي المصري

الثلاثاء 2014/03/25
رئيس نادي القرن متهم في قضايا فساد خلال رئاسته الإعلانات بالأهرام

القاهرة - لم يكن التحقيق مع حسن حمدي، رئيس نادي الأهلي المصري خلال اليومين الماضيين، إجراء قانونيا مع شخصية عادية، تلاحقها اتهامات فساد، ولكن للمسألة جوانب أخرى سياسية ورياضية أيضا. فحمدي الذي أمر قاضي التحقيق بوضعه في سجن "مزرعة طرة" جنوب القاهرة، والذي يوجد فيه غالبية رموز الإخوان وأعوان حسني مبارك، تحول إلى قضية رأي عام مثيرة للجدل.

ليس لأنه رئيس أكبر ناد رياضي في مصر، حصد معه بطولات قارية كثيرة، ولكن لما للتحقيق ثم قرار السجن من انعكاسات على مستقبل النادي، الذي ينتمي إليه ملايين المصريين، وهو الأكثر شعبية في أفريقيا.

فيوم الجمعة المقبل، ستعقد انتخابات على رئاسة النادي واختيار أعضاء مجلس الإدارة، ولطول المدة التي بقاها الكابتن حسن حمدي في رئاسة النادي، أصبحت له جماعات ضغط، حتما سوف تتأثر بما يجري معه الآن، وفي مقدمتها جبهة إبراهيم المعلم الذي ينافس بقوة على رئاسة النادي خلفا لحمدي، في مقابل محمود طاهر، الذي يتزعم ما يوصف بتيار الإصلاح والتجديد.

قضية حسن حمدي الحالية الخاصة باتهامات فساد أثناء رئاسته وكالة الأهرام للإعلان، تؤكد ما ذهب إليه وزير الرياضة السابق الكابتن طاهر أبوزيد، حيث كان متشبثا بضرورة حل مجلس إدارة النادي وتحويل رئيسه إلى النيابة العامة بتهمة الفساد.

وقام أبو زيد بتعيين مجلس مؤقت لإدارة النادي، وفوجئ الجميع برئيس الوزراء المصري السابق د.حازم الببلاوي، يقوم بإلغاء القرار وإعادة مجلس "حمدي" مرة أخرى، وهو ما جعل "أبوزيد"، يُقدم استقالته من الحكومة.

بعد نحو 14 ساعة متواصلة من التحقيقات قرر المستشار ثروت حماد قاضي التحقيقات، التحفظ على حسن حمدي، وعمرو عبد العزيز "شقيق وزير الشباب الحالي"، ومحمد محمدين، ووضعهم في سجن مزرعة طرة، وقام قاضي التحقيق بمواجهة حمدي بالاتهامات الموجهة إليه والمستندات المطروحة في القضية والمتعلقة بالاختلاسات التي حصل عليها في صورة هدايا.

ورد حسن حمدي على الاتهامات الموجهة له والمتعلقة بهدايا الأهرام، سواء للصحفيين بالمؤسسة أو لعملاء المؤسسة، وأجاب بأنها كلها قرارات كانت بموافقة مجلس الإدارة، وكانت تجري بحضور أعضاء الجهاز المركزي للمحاسبات وبموافقة الجمعية العمومية للأهرام، بعد عرضها عليها، وعدم اعتراض مجلس الشورى مالك هذه المؤسسات الصحفية القومية.

وقال رئيس إدارة الإعلانات بالأهرام خلال التحقيقات، "إن ذلك كان متعارفا عليه في كل المؤسسات الصحفية، وبالتالي بند الهدايا كان يتم بموافقة مجلس الإدارة والجمعية العمومية، وبحضور "الجهاز المركزي للمحاسبات، وأنه غير مخالف للقانون".

التحقيق مع حسن حمدي يرتبط بقضية فساد كبيرة اتهم فيها رئيس مجلس إدارة الأهرام الأسبق إبراهيم نافع

اسم حسن حمدي ارتبط بعدد من رموز كرة القدم المصرية، الذين استعان بهم للعمل في قسم الإعلانات بصحيفة الأهرام ومنحهم مبالغ مالية خيالية، من بينهم نجم كرة القدم الشهير محمود الخطيب، وحارس المرمى السابق والإعلامي الحالي أحمد شوبير، والمدير الفني الأسبق للنادي الأهلي فتحي مبروك، ومدرب المنتخب الوطني الحالي شوقي غريب، وكابتن منتخب مصر في الطائرة جوهر نبيل.

كما يرتبط التحقيق مع "حسن حمدي" بقضية فساد كبيرة، اتهم فيها رئيس مجلس إدارة الأهرام الأسبق إبراهيم نافع، والذي طالبت السلطات المصرية الإنتربول الدولي أخيرا بالقبض عليه واستعادته من فرنسا لاستكمال التحقيق معه في قضايا فساد وإهدار للمال العام، أدت إلى تضخم ثروته.

22