التخلّص من البكتيريا العالقة بالأسنان واللسان يمنع الرائحة الكريهة

الخميس 2015/06/18
التهابات اللثة تسبب الرائحة الكريهة للفم

القاهرة - ينزعج الكثيرون من ظاهرة “روائح الفم الكريهة”، وهي الروائح التي تنتج في الأساس إما من خلال تحلل البكتريا بالفم أو كعارض مصاحب لبعض الأمراض الأخرى، غير أن حلولا بسيطة يتم من خلالها التغلب على تلك الرائحة، تبدأ من الوقاية ومنها المواظبة على تنظيف الأسنان مرتين يوميا على الأقل.

وتشير أبحاث الجمعية الأميركية لأبحاث طب الأسنان بمدينة دالاس، إلى أن رائحة الفم في الأغلب تنتج بسبب تحلل البكتريا بالفم منتجة مركبات كبريتية كريهة الرائحة. وتقدر بأن حوالي 25 بالمئة وحتى 50 بالمئة من البالغين يشعرون بالإحراج بسبب ذلك.

ويقول أستاذ طب الأسنان بالقاهرة الدكتور فؤاد عبدالعزيز شلتوت، إن روائح الفم تنقسم إلى قسمين، الأول وهو الناتج عن الفم نفسه وعدم الاعتناء به، والثاني يكون نتيجة لأمراض عضوية أخرى.

ويفسر ذلك بقوله “هناك بعض الأمراض مثل الأمراض المزمنة كأمراض الكبد والسكري، ينتج عنها تحلل بكتريا وكذلك إفرازات خاصة بالأمراض، فضلا عن مشاكل التنفس التي تجعل الفرد يتنفس من الفم لا الأنف، وهو ما يتسبب في سوء رائحة الفم، وفي تلك الحالة يجب مراجعة الطبيب المعالج لحل تلك المسألة”.

فيما يشير إلى وجود النوع الآخر وهو الذي يخص مشكلات بالفم وفي اللثة، حيث يبدأ مع عدم الاعتناء بالفم أو غسل الأسنان كما يجب مرتين على الأقل يوميا، وهو ما يقي من التعرض لرائحة كريهة.

ويتابع: ليس هذا فحسب، حيث يجب أن يتم استخدام غسول الفم بصورة مستمرة، كلما تم غسل الأسنان، فضلا عن التخلص من فضلات الطعام التي تترك رائحة على المدى القريب. ويقول أيضا إنه يجب مراجعة الطبيب حال الشعور بوجود خلل أو تسوس في الأسنان لتجنب تكون بقايا الطعام وتسببها في التهابات للثة.

تناول بعض الفواكه والمواد الخضراء مثل التفاح والشاي الأخضر تساعد في التخلص من روائح الفم الكريهة

وأضاف أن هناك إرشادات عامة يجب اتباعها للوقاية من الرائحة الكريهة للفم، أولا إجراء فحص دوري كل ستة أشهر على الأقل، للتأكد من صحة الفم والأسنان واللثة، فضلا عن تغيير معجون الأسنان والفرشاة حتى يتم التخلص من البكتيريا أو تعود الفطريات على نوع المعجون.

ووفق دراسة أميركية أجريت في جامعة نيويورك فإن غسل الأسنان مرتين يوميا بمعجون أسنان يحتوي على مادة تريكلوسان، وكشط اللسان من الفضلات سيقضي على الظاهرة.

ويذكر أن التهابات اللثة ذاتها تسبب الرائحة الكريهة للفم، فضلا عن تناول التوابل والثوم والبصل والتي تتحلل في المعدة وترفع رائحتها للفم أثناء النوم.

فيما أظهرت دراسة أخرى نشرت في موقع الديلي ميل، أن تناول بعض الفواكه والمواد الخضراء مثل التفاح والشاي الأخضر تساعد في التخلص من روائح الفم الكريهة.

17