التدخل الروسي يكبل العمل الإنساني في سوريا

الجمعة 2015/10/23
القصف الجوي يجعل الوصول إلى بعض المناطق أكثر صعوبة

دمشق - تواجه العمليات الإنسانية في سوريا صعوبات متزايدة مع كثافة عمليات القصف الجوي. وقال مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا روبرت مارديني، إن تصعيد استخدام الأسلحة وتكثيف القصف الجوي يحولان دون وصول فرق الصليب الأحمر إلى الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدات.

وحول تأثير الحملة الجوية الروسية التي بدأت في نهاية سبتمبر مستهدفة مناطق عدة على عمل الصليب الأحمر، قال مارديني “من الطبيعي أن يؤدي استخدام الأسلحة بطريقة أكبر في أي نزاع إلى صعوبات أكثر من حيث الحالة الإنسانية”.

وأضاف مارديني “القصف الجوي يجعل الوصول إلى بعض المناطق أكثر صعوبة”. وقال “على سبيل المثال كنا نرغب بإخلاء جرحى من كفريا والفوعة والزبداني ومضايا، لكن المسألة باتت أكثر صعوبة بعد تكثيف العمليات العسكرية”.

وتوصلت قوات النظام والفصائل المقاتلة المعارضة إلى اتفاق في 24 سبتمبر بإشراف الأمم المتحدة يشمل وقفا لإطلاق النار في الفوعة وكفريا في محافظة إدلب (شمال غرب) والزبداني ومضايا في ريف دمشق.

4