التدخين يؤخر شفاء الجروح

الاثنين 2013/10/07
التدخين هو القاتل الأكبر في إنكلترا

واشنطن- يقول الباحثون في جامعة روتشيستر بأن التدخين يزيد من خطر التعرض للتعقيدات الصحية بعد العمليات الجراحية، وأثناء التجارب التي قام بها الباحثون تعرض المدخنون إلى صعوبات بنسبة 30 بالمئة بعد الجراحات الموضعية لكل من سرطان القولون ومرض الأمعاء الالتهابي.

ويقول مؤلف الدراسة الطبيب فيرغال فليمنغ: «يسبب النيكوتين تقلص الأوعية الدموية بينما يخفض أول أكسيد الكاربون كمية الأوكسجين التي تمر في الأنسجة الحيوية، ويمنع النيكوتين وأول أكسيد الكاربون الدم الغني بالأوكسجين من التدفق إلى الأنسجة التي تحاول الشفاء من الجراحة، الأمر الذي يزيد من خطر التسمم أو الالتهاب».

وتزيد عادة التدخين السيئة من خطر التعقيدات في أغلب أنواع الجراحات ويقول الدكتور فليمنغ: «إن التوقف عن التدخين من 6 إلى 8 أسابيع يكفي لخفض التعقيدات المتعلقة بالرئة إلى ثلاثة أضعاف».

بالإضافة إلى ذلك، كلما زادت فترة التوقف عن التدخين، كلما تراجعت الآثار الجانبية طويلة المدى بالنسبة لأمراض الأوعية والشرايين التي تتطور بعد الجراحة إلى درجة أكثر خطورة، مثل إصابة الرئة أو النوبة القلبية.

وللتوقف عن التدخين ينصح الأطباء بالانضمام إلى برامج تساعد على التوقف عن التدخين مع مجموعة من الشركاء.

ولذلك وفي حركة استثنائية شارك في لندن جنود بريطانيون في حملة أطلقتها دائرة خدمات الصحة الوطنية في إنكلترا، لإقناع المدخّنين بالإقلاع عن التدخين خلال 28 يوماً.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن جنود الاحتياط من الفوج الملكي للنقل (151) وجنوداً نظاميين من فوج رماة القنابل وقطع عسكرية أخرى، يشاركون في دفع قرص عملاق أحمر اللون يحمل عبارة (توقف) في جميع أنحاء إنكلترا عند انطلاق حملة الإقلاع عن التدخين.

وأضافت أن الجنود البريطانيين دفعوا القرص العملاق، الذي يصل ارتفاعه إلى 3 أمتار، عبر مناطق وسط لندن لإيصاله إلى موقعه النهائي في ساحة الطرف الأغر، وسيتم عرضه لاحقاً في مواقع رئيسية في جميع أنحاء إنكلترا على مدار 28 يوماً للحملة ليكون بمثابة الإلهام والدافع للأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين.

ويُعتبر التدخين القاتل الأكبر في إنكلترا، ويتسبّب بموت نصف المدخنين في أوقات مبكرة من أعمارهم جرّاء الأمراض الناجمة عنه. وقالت مسؤولة الدائرة الصحية في إنكلترا سالي ديفيز، إن «واحداً من كل اثنين من المدخنين يموت نتيجة للتدخين، الذي يودي بحياة أكثر من 100 ألف شخص في إنكلترا، ويكلّف وزارة الصحة ما يصل إلى 2.7 مليار جنيه استرليني كل عام».

وأضافت ديفيز، أن مشاركة الجنود البريطانيين في حملة الإقلاع عن التدخين «ستدفع المدخنين إلى المشاركة في التحدي لترك التدخين خلال 28 يوماً، وهي الخطوة الأولى لهم نحو حياة أطول وأكثر صحة».

17