التدخين يضعف فاعلية الأدوية في مقاومة الربو

الخميس 2016/04/14
أضرار صحية خطيرة

سيدني - علاوة على الضرر البالغ الذي يخلفه التدخين بنوعيه على الرئتين، بينت البحوث أن المواد السامة الموجودة في السجائر تعيق عمل العقاقير الطبية. وأثبتت دراسة أسترالية حديثة أن دخان السجائر يقلل من فاعلية أدوية مرض الربو والانسداد الرئوي المزمن.

وتوصل الباحثون في المعهد الملكي للتكنولوجيا بملبورن الأسترالية في دراسة نشروها بمجلة العلوم السريرية، إلى أن دخان السجائر هو المساهم الرئيسي في الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

وأوضح الباحثون أن دخان التبغ يقلل من فاعلية دواء سالبيوتامول -أحد الأدوية الأكثر شيوعا لعلاج الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن- خاصة إذا كان الشخص المدخن مصابا بالإنفلونزا.

وبينت الدراسة أن أنسجة الرئة لدى الأشخاص الذين يتعرضون لدخان السجائر والعدوى الفيروسية، كانت أقل استجابة لدواء سالبيوتامول، مقارنة مع أنسجة الأشخاص الذين لم يدخنوا أو يتعرضوا لدخان السجائر.

وقال البروفيسور سيباستيان جونستون من جامعة أمبريال كوليج في لندن، “إن نتائج هذه الدراسة تشير إلى أن دخان السجائر والعدوى الفيروسية في الجهاز التنفسي قد يؤثران على فعالية دواء سالبيوتامول في علاج الشعب الهوائية”. وأضاف جونستون أن هذه النتائج تؤكد مرة أخرى أن التدخين عادة سيئة، خاصة إذا كان الشخص مصابا بالربو أو مرض الانسداد الرئوي المزمن.

وأظهرت دراسة أخرى أن مدخني السجائر المصابين بالربو الذين يقلعون عن التدخين يلاحظون تحسنا كبيرا في وظائف الرئة عقب أسبوع من الإقلاع عن التدخين. كما أن الإقلاع عن هذه العادة يقلل أيضا من حدوث التهابات في الشعب الهوائية.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة في الدورية الأميركية للجهاز التنفسي وطب العناية الفائقة إلى أن هذا يدل على أن هناك عنصرا متغيرا يتسبب في الآثار الضارة للتدخين على الشعب الهوائية بالنسبة إلى المصابين بالربو.

وقال د.نيل طومسون “مدى التحسن في وظائف الرئتين الذي لوحظ على المدخنين المصابين بالربو عقب الإقلاع عن التدخين، كان أكبر بكثير مما كنا نتوقع”.

ويوضح نيل وزملاؤه أن الحقيقة تبرز أن التحسن يفوق بكثير ما تمت ملاحظته مع الجرعات العالية من الستيرويد.

وقدر طومسون وهو من جامعة غلاسغو في إسكتلندا وزملاؤه أداء الرئتين وحجم الالتهابات في الشعب الهوائية لدى 11 مصابا بالربو، الذين واصلوا التدخين وعشرة مصابين بالربو أقلعوا عن التدخين لمدة ستة أسابيع. وكان هؤلاء يدخنون عشر سجائر أو أكثر يوميا ولديهم تاريخ في التدخين يزيد على أكثر من عشر سنوات بمعدل علبة يوميا ويعانون من انخفاض في أداء الرئتين.

17