"الترجمة والهوية الثقافية" ندوة مصرية بالتعاون مع الصينيين

الأربعاء 2014/05/21
المؤتمر يكرم الشاعر الراحل أكرم عبدالسميع

القاهرة - بالتنسيق مع المكتب الثقافي الصيني بالقاهرة يعقد مركز “همت لاشين للثقافة والإبداع" مؤتمره الثاني “الترجمة والهوية الثقافية” يوم غد الخميس 22 مايو الجاري، برئاسة الباحث جمال التلاوي وأمانة محمود الديداموني؛ يتناول المؤتمر قضايا الترجمة ويركز في جانب منها على الأدب الصيني والثقافة الصينية.

من أبرز محاور المؤتمر الثاني “الترجمة والهوية الثقافية”، نجد مداخلة الباحث جمال عبدالمقصود، التي يتناول فيها العلاقة بين المبدع ومترجمه، في حين تقدم الباحثة ريهام حسني بانوراما للترجمة عبر الجامعات المصرية ومشكلاتها.

هذا ويقدّم الباحث إسلام عيسى مقالا بحثيا عن نهر النيل في الشعر الرومانسي البريطاني.. قراءة في كتاب “أغنيات على ضفاف النيل”، للمترجم حسن حجازي. كما يقدم أشرف حسن عبدالرحمن دراسة عن إشكاليات ترجمة أدبنا المصري ويقدم منار رشاد إبراهيم ترجمات لبعض النماذج من الأدب الصيني. ويكتب الشاعر والمترجم أشرف دسوقي مقالا بعنوان “الآخر في حياتي إنسانيا وأدبيا وإطلالة على الشعر الصيني”، كما يقدم المترجم طاهر البربري دراسة حول مشكلات الترجمة.

وفي الجانب الخاص بالقراءات النقدية عن إبداعات المركز خلال عام، يقدم محمد سالمان قراءة في ديوان “لأجل عيونك الغرقى”، لمحمد طلحة. كما يقدم فرج مجاهد قراءة في “لست أسيرة” لفاطمة الزهراء فلا.

في حين يتناول أحمد رشاد حسانين ديوان “سكوت ولا موت” لهيثم منتصر، ويقدم الباحث نادر عبدالخالق، رئيس لجنة الأبحاث، دراسة عن مجموعة “عودة مستحيلة” لعبدالرؤوف إسماعيل، وأخرى يقدمها أحمد الباسوسي عن مجموعة “عمى العدسات” لعبدالله عنتر، في حين يقدم الشاعر أشرف قاسم شهادة للمؤتمر.

ويكرم المؤتمر في هذه الدورة اسم الشاعر الراحل أكرم عبدالسميع. ويقدّم في كتاب المؤتمر ملفا خاصا يحمل إبداعاته في فن الواو والتي لم تطبع من قبل. كما يتضمن كتاب المؤتمر ترجمة لعدد من القصائد والقصص القصيرة، للمترجم حسن حجازي، لبعض من الشعراء والكتاب الذين طبعت أعمالهم من خلال المركز، فنجد ترجمة لقصائد كل من محمد سليم الدسوقي وبدر بدير وأشرف قاسم وعلي المرسي وهيثم منتصر وعبدالله عنتر وغيرهم.

14