الترجي التونسي والأهلي المصري يتألقان في أبطال أفريقيا

عاشت منافسات المرحلة ضمن دور المجموعات في بطولتي دوري أبطال أفريقيا، وكأس الكونفيدرالية الأفريقية، على وقع تألق عديد الفرق العربية على غرار العملاقين الترجي التونسي والأهلي المصري.
الثلاثاء 2017/06/06
عودة الابتسامة

تونس – دارت 8 مواجهات، ضمن صراع الجولة الثالثة من دور المجموعات في بطولتي دوري أبطال أفريقيا، والكونفيدرالية الأفريقية، وانتهت 6 لقاءات بالفوز، فيما فرض التعادل كلمته على مباراتين، وشهدت الجولة تسجيل 20 هدفا.

وخطف فريقا الأهلي المصري والترجي التونسي الأضواء خلال الجولة، وعززا موقعهما في صدارة المجموعتين الرابعة والثالثة. وبات الترجي التونسي يتصدر المجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط، وخلفه سان جورج الإثيوبي، صاحب المركز الثاني، وصن داونز الثالث، ثم يأتي فيتا كلوب الكونغولي في المركز الرابع.

وفي المجموعة الرابعة يتفوق الأهلي بـ7 نقاط، بفارق الأهداف عن زاناكو الزامبي، بينما تجمد رصيد الوداد عند 3 نقاط، فيما مني القطن الكاميروني متذيل المجموعة بثلاث هزائم. وأبدى حسام البدري، مدرب الأهلي، سعادته بالفوز المهم.

وقال البدري إن الفوز جعل الأهلي يقترب من التأهل لدور الثمانية. وأشار إلى أنه سعيد للغاية لإسعاد جماهير الأهلي، بالتتويج بلقب الدوري، وبالفوز في المباراة. وأكد مدرب الأهلي، أنه لعب على الضغط الدفاعي، وإغلاق بعض مفاتيح لعب الفريق المغربي، موجها الشكر للاعبين على تنفيذ التعليمات، رغم الإجهاد الشديد نتيجة الموسم الطويل. وأوضح أن الأهلي قدّم مباراة مميزة أمام الوداد، مؤكدا أن خروج عبدالله السعيد، كان لشعوره بإجهاد اللاعب وتأثير ذلك على الدور الدفاعي في وسط الملعب.

في كأس الكونفيدرالية، سيطر التعادل على 3 مباريات، وانتهت 5 مواجهات بالفوز، وشهدت الجولة تسجيل 18 هدفا

في الطرف المقابل انتقد الحسين عموتة، مدرب الوداد المغربي، لاعبيه بعد هذا السقوط. وقال عموتة إن الفريق لم ينفذ طريقة اللعب التي وضعها بالشكل الأمثل، موضحا أن فريقه عانى من أخطاء دفاعية واضحة، وضياع الفرص السهلة. واعترف مدرب الوداد أن الأهلي أحق بالفوز، موضحا أن لاعبي فريقه أهدروا الفرص التي لاحت لهم للتسجيل. وأشار إلى أن البعض من اللاعبين لم يقدّموا المستوى المطلوب، مثل الكونغولي فابريس أونداما وإسماعيل الحدادي.

وكانت الظاهرة اللافتة في هذه الجولة هي الأهداف المتأخرة، التي شهدتها أكثر من مباراة، وكانت البداية في لقاء أهلي طرابلس الليبي مع مضيفه كابس يونايتد الزيمبابوي، حيث فاز الأول بنتيجة 4-2، فيما شهدت الدقائق الـ10 الأخيرة من اللقاء تسجيل 3 أهداف، منها هدفان للمضيف. وأدرك الهلال السوداني التعادل مع النجم الساحلي التونسي بهدف في الدقيقة 80.

وتعادل الزمالك المصري مع ضيفه اتحاد الجزائر بهدف لكل منهما في الجولة ذاتها، حيث سجل الزامبي مايوكا هدفًا في الدقيقة 90+4 ليقتنص نقطة للزمالك. وحقق أيضا زاناكو الزامبي الفوز على حساب ضيفه القطن الكاميروني، بهدفين مقابل هدف، وأحرز كاتومبو الهدف القاتل لزاناكو في الدقيقة 85. المنافسة تبدو مشتعلة في المجموعتين الأولى والثانية، بعدما رفع فيروفيارو الموزمبيقي رصيده إلى 4 نقاط، واحتل المركز الثاني خلف النجم الساحلي المتصدر برصيد 7 نقاط، وجاء الهلال ثالثا برصيد 3 نقاط، ثم المريخ المتذيل بنقطة وحيدة. أما الزمالك فيتصدر مجموعته برصيد 5 نقاط، بفارق نقطة عن اتحاد الجزائر وأهلي طرابلس، وفي المركز الأخير يأتي كابس يونايتد برصيد 3 نقاط.

وفي نفس الجولة بالكونفيدرالية الأفريقية، سيطر التعادل على 3 مباريات، وانتهت 5 مواجهات بالفوز، وشهدت الجولة تسجيل 18 هدفا. وتفوق الفتح الرباطي المغربي على الأفريقي التونسي، ليعتلي صدارة ترتيب المجموعة الأولى، فيما تصدر الصفاقسي التونسي المجموعة الثانية، برصيد 6 نقاط. بعدما تغلب على ضيفه بلاتنيوم ستارز الجنوب أفريقي 3-0.

وأنهى الصفاقسي الشوط الأول متقدما بهدفين سجلهما النيجيري كينغسلي سوكاري وكريم العواضي في الدقيقتين 12 و27 من ضربة جزاء ، ثم أضاف ماهر الحناشي الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 58. ورفع الصفاقسي رصيده إلى ست نقاط لينفرد بصدارة المجموعة بفارق نقطة واحدة أمام مولودية الجزائر، بينما ظل بلاتنيوم ستارز في المركز الرابع الأخير برصيد نقطة واحدة.

وكان الصفاقسي قد استهل مبارياته في المجموعة بالفوز على إمبابان سوالوز من سوازيلاند 1-0 ثم خسر أمام مولودية الجزائر 1-2 لكنه استعاد توازنه سريعا بثلاثية نظيفة في شباك بلاتنيوم ستارز. كما يتفوق زيسكو الزامبي برصيد 6 نقاط في المجموعة الثالثة.

22