الترجي التونسي يحصد المركز الخامس عالميا

تقنية الفيديو تسيطر على مجريات صنع الأحداث البارزة في مباراة الترجي أمام غوادلاخارا.
الأربعاء 2018/12/19
مردود للمراجعة

العين (الإمارات) - حصد فريق الترجي التونسي المركز الخامس في كأس العالم للأندية لكرة القدم بالإمارات بعد فوزه على ديبورتيفو غوادلاخارا المكسيكي 6-5 بركلات الجزاء الترجيحية في مباراة تحديد المركز الخامس على ملعب هزاع بن زايد بنادي العين. وانتهى وقت المباراة الأصلي بالتعادل بهدف لمثله حيث تقدم جايل ساندوفال بهدف لغوادلاخارا من ضربة جزاء في الدقيقة الخامسة وأدرك يوسف البلايلي التعادل للترجي في الدقيقة 38 من ضربة جزاء كذلك.

 وتم اللجوء إلى ركلات الجزاء الترجيحية مباشرة والتي ابتسمت في النهاية لصالح الترجي. وأنهى الترجي المباراة بتسعة لاعبين لطرد أنيس البدري وحسين الربيع. ويشارك الترجي في البطولة بعد تتويجه بلقب دوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري. أما غوادلاخارا فيشارك في البطولة بعد تتويجه بلقب دوري أبطال الكونكاكاف. وظهر غوادلاخارا في مونديال الأندية للمرة الأولى بينما هي المشاركة الثانية للترجي بعد تجربته في 2011. واستهل الترجي مشواره في البطولة بالخسارة أمام العين الإماراتي 0-3 كما خسر غوادلاخارا مباراته الأولى على يد كاشيما إنتلرز الياباني 2-3.

تألق كبير

تألق رامي الجريدي بشكل لافت وأنقذ مرمى الترجي من هدف محقق بعدما تصدى بأطراف أصابعه لتسديدة صاروخية نفذها مايكل بيريز من خارج منطقة الجزاء قبل ثماني دقائق من النهاية. وعانى الترجي كثيرا من النقص العددي في صفوفه حيث استحوذ غوادلاخارا على مجريات اللعب بشكل كامل مما وضع الدفاع التونسي ومن خلفه الحارس الجريدي تحت ضغط مستمر. وضاعت فرصة مؤكدة للفريق المكسيكي في الوقت بدل الضائع عبر تسديدة قوية أطلقها هيدغرادو مارين من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك. وشهد الترجي حالة طرد جديدة في الوقت بدل الضائع حيث أشهر الحكم البطاقة الحمراء المباشرة في وجه حسين الربيع لتدخله بعنف مع لاعب من غوادلاخارا.

صنع الأحداث

وسيطرت تقنية الفيديو على صنع الأحداث البارزة في مباراة الترجي أمام غوادلاخارا. حيث لم تمر سوى 35 ثانية فقط من اللقاء حتى تورط سامح الدربالي في مخالفة ضد آنخيل زالديفار، حيث دهس الدربالي قدم لاعب الفريق المكسيكي داخل منطقة الجزاء ليتألم بشدة. توقف اللعب أكثر من دقيقتين لعلاج زالديفار، ثم توجه حكم اللقاء فقط لمراجعة الاحتكاك بين اللاعبين، ليقرر احتساب ركلة جزاء سجل منها والتر ساندوفال هدف التقدم لغوادلاخارا بالدقيقة الـ5.

وسجل الترجي هدف التعادل من ركلة جزاء، سددها يوسف البلايلي، وذلك بعد اللجوء أيضا إلى تقنية الفيديو، وتردد شديد من الحكم استمر ما يقرب من دقيقتين. وسبق أن عانى الترجي من تقنية الفيديو التي احتسبت ضده ركلتي جزاء في مباراة الأهلي خلال ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا.

22