الترجي التونسي يستنجد بخبرة المخضرم فوزي البنزرتي

توصلت إدارة الترجي الرياضي التونسي إلى اتفاق رسمي مع المدرب فوزي البنزرتي، ليتولى تدريب الفريق خلفا للمدرب السابق عمار السويح، الذي تمت إقالته نظرا لأنه لم يرتق بالفريق إلى المستوى المطلوب.
الأربعاء 2017/01/04
صرامة ودهاء

تونس- بعد تململ كبير أفضت المحادثات التي جمعت المدرب فوزي البنزرتي مع مسؤولي نادي الترجي الرياضي التونسي إلى الاتفاق النهائي، ليكون البنزرتي قائدا لكتيبة فريق باب سويقة.

وحصلت القطيعة بين المدرب البنزرتي والنجم الساحلي منذ أيام فقط، وتلقى خبير التدريب في تونس عدة عروض من تونس وخارجها، وخاصة من المغرب، حيث بذل الوداد البيضاوي المغربي مساعي كبيرة من أجل التعاقد معه.

وكانت إدارة النجم الساحلي قد أعلنت عن تعاقدها مع المدرب الفرنسي والمدرب السابق لتيبي مازيمبي هيبار فيلود لمدة موسم ونصف الموسم قابل للتجديد بداية من يناير 2017.

ولم ينجح المدرب عمار السويح طيلة الفترة التي قضاها مع الترجي في الحصول على رضا جماهير الفريق الأحمر والأصفر، وتعالت الأصوات المطالبة بإقالته، ما دفع إدارة الفريق إلى انتظار نهاية مرحلة الذهاب في الدوري والدخول في مفاوضات بحثا عن مدرب جديد.

ويعد فوزي البنزرتي من أكثر المدربين تتويجا في الدوري التونسي، وسبق له تدريب الترجي في أكثر من مناسبة وقاد الفريق إلى منصات التتويج محليا وقاريا.

كما نجح البنزرتي خلال موسمين فقط مع النجم في قيادة الفريق إلى التتويج بلقب الدوري التونسي بعد صيام 10 مواسم، ثم أهدى الجماهير التي ساندته كثيرا لقب كأس الاتحاد الأفريقي.

وسبق للمدرب فوزي البنزرتي أن درب الترجي الرياضي التونسي في مواسم 1993، و2003، و2007، و2009، و2010، و2017.

وأشرف المدرب فوزي البنزرتي على حظوظ أكبر النوادي التونسية، ومنها النادي الأفريقي والترجي الرياضي والنجم الساحلي والنادي الصفاقسي والملعب التونسي، كما درب أيضا منتخب الإمارات لكرة القدم، ومنتخب ليبيا، وتولى أيضا تدريب فريق الرجاء البيضاوي المغربي في تجربة فريدة، بعد أن قاده إلى نهائي مسابقة كأس العالم للأندية التي دارت بالمغرب.

ويعرف فوزي البنزرتي بصرامته وأسلوبه الحاد، باعتباره يعمل دائما على فرض الانضباط التام أينما حل، وكذلك عرف بحبه الشديد للانتصارات وتحقيق الألقاب.

سبق للمدرب فوزي البنزرتي أن درب الترجي الرياضي التونسي في مواسم 1993، و2003، و2007، و2009، و2010، و2017

وهذا ما جعل إدارة الترجي برئاسة حمدي المؤدب تفكر في الاستعانة بخدماته، من أجل العودة إلى منصات التتويج وإعادة إشعاع الفريق محليا وإقليما وقاريا.

وكان الترجي قد قام بانتدابات من الحجم الثقيل لتعزيز الرصيد البشري، وهو ما سيساعد البنزرتي على تكوين مجموعة قادرة على تحقيق أحلام أحباء الفريق، والعودة بالترجي إلى مساره الطبيعي. فهل يقدر البنزرتي على فرض أسلوبه على ثلة النجوم المتوفرة وقيادتها لكتابة تاريخ جديد داخل أسوار فريق باب سويقة؟

ويعول زملاء الحارس بن شريفية على خبرة المدرب المشاكس من أجل تحقيق أهدافهم على المدى القصير، والمتمثلة في الفوز بمسابقتي الدوري والكأس المحليتين، فضلا عن دوري أبطال أفريقيا ودوري أبطال العرب.

ومن حسن حظ البنزرتي أن الدوري التونسي لن يستأنف إلا بعد انتهاء مسابقة أمم أفريقيا، مما سيمنحه الوقت الكافي للعمل مع لاعبيه الجدد.

ويشار إلى أن القائمة الأولية للاعبين المرشحين للمشاركة في دورة الغابون 2017 ضمت 5 عناصر من الترجي، هم معز بن شريفية وشمس الدين الذوادي وسعد بقير والفرجاني ساسي وطه ياسين الخنيسي.

وتنتظر المدرب المخضرم تحديات كبيرة، على المدى القصير، سواء على المستوى المحلي أو القاري، باعتبار أن تدريب فريق في حجم الترجي يتطلب الكثير من الجرأة والخبرة، وهذا ما رجح كفة فوزي البنزرتي لأنه على دراية كاملة بكرة القدم التونسية والعربية والأفريقية.

وكان فريق باب سويقة، قد دخل في مفاوضات مع المدرب السابق لمازيمبي الكونغولي، ووادي دجلة المصري، الفرنسي باتريس كارتيرون.

وخاض كارتيرون عدة تجارب مع فرق فرنسية، والمنتخب المالي، الذي قاده للمركز الثالث في بطولة أمم أفريقيا 2012. وبرز كارتيرون، بشكل لافت خلال تجربته مع مازيمبي، الذي بقي معه على امتداد ثلاث سنوات، قبل أن يخوض العام الماضي، تجربة مع وادي دجلة المصري، انتهت بانفصاله عنه في نوفمبر الماضي.

وعاد الترجي إلى التدريبات الجماعية، بعد الراحة التي حصل عليها اللاعبون لمدة 7 أيام. وأشرف على التدريبات معين الشعباني، المدرب المساعد، والمعد البدني صبري البوعزيزي، على أن يبدأ فوزي البنزرتي، مهمته الأربعاء.

ومن ناحية أخرى، تلقى مهاجم الفريق العاجي فوسيني كوليبالي، عرضا من نادي الخليج السعودي، إلا أنه قوبل بالرفض، حيث يرغب الخليج في استعارته، فيما ترغب إدارة الترجي في بيعه بشكل نهائي.

22