الترجي للتأكيد والأفريقي لاستعادة توازنه في الدوري التونسي

الأربعاء 2015/03/04
الترجي أمام امتحان صعب لمواصلة الصحوة

تونس - تدور مساء اليوم بقية مباريات الجولة الرابعة لمرحلة الإياب للدوري التونسي لكرة القدم. وستتركز الأنظار على لقاء الترجي الرياضي التونسي ونظيره النادي البنزرتي ويعتبر هذا اللقاء قمة الجولة، خصوصا وأن رجال المدرب البرتغالي دي مورايس وبعد أن صعدوا إلى المركز الثالث بــ34 نقطة وأنعشوا آمالهم وحظوظهم في الدفاع عن لقبهم سيحرصون على مواصلة سلسلة الانتصارات التي حققوها في الفترة الأخيرة.

وقد تشهد تشكيلة فريق باب سويقة في هذه المواجهة أول ظهور لصانع ألعابه أسامة الدراجي بعد تماثله إلى الشفاء من الإصابة التي فرضت عليه إجراء عملية جراحية. أما منافسه النادي البنزرتي فسيحاول من جهته صنع الحدث على ملعب رادس وتدارك عثرة الجولة الماضية لما اكتفى بالتعادل فوق ميدانه أمام مستقبل قابس. وينتظر من هذه المباراة الكثير وستجرى أمام 13 ألف من محبي فريق باب سويقة. ويلاقي الترجي الرياضي في الدور الـ16 لكأس رابطة أبطال أفريقيا لكرة القدم فريق كوسموس دى بافيا الكاميروني.

وقد أزاح هذا الأخير خلال الدور التمهيدي كامبالا سيتي الأوغندي بفوزه إيابا على أرضه بثلاثية دون رد بعدما خسر ذهابا في كامبالا بهدف نظيف.

وسيخوض الترجي، الذي كان معفى خلال الدور التمهيدي، لقاء ذهاب الدور الـ16 خارج قواعده بين 13 و15 مارس الجاري على أن يستقبل منافسه إيابا على ملعب رادس بين 3 و5 أبريل القادم.

في الجهة المقابلة لن تكون مهمة صاحب الريادة فريق النادي الأفريقي سهلة رغم أنه سيواجه فريقا يحتل المركز 15 بـ11 نقطة، باعتبار أن جمعية جربة كانت قد هزمت الملعب القابسي في عقر داره وستعمل بكل تأكيد استغلال عاملي الميدان والجمهور وأيضا الروح المعنوية المهزوزة للاعبي الأفريقي من أجل تحقيق نتيجة إيجابية.

وبات أبناء المدرب الفرنسي دانييل سانشيز تحت ضغط كبير في ظل عودة المنافسين المباشرين إلى الواجهة.

النادي الصفاقسي الذي فرط في المركز الثالث بعد أن اكتفى بالتعادل مع المرسى يلتقي بنظيره الملعب القابسي

وخسر الأفريقي المتصدر برصيد 39 أمام ملاحقه وغريمه النجم الساحلي 1-2 ليتقلص الفارق بين الفريقين إلى نقطتين فقط وتزيد الضغوط على الفريق الطامح إلى إحراز اللقب لأول مرة منذ عام 2008. وأثيرت تكهنات بشأن الاستغناء عن الفرنسي دانييل سانشيز عقب هذه الخسارة، لكن سليم الرياحي رئيس النادي، أكد تمسكه بمدربه.

وحقق زملاء صابر خليفة 12 انتصارا مقابل 3 تعادلات و3 هزائم، لكنهم أخفقوا في الانتصار ضد منافسيهم المباشرين على اللقب بعد الخسارة أمام النجم الساحلي في المواجهتين اللتين جمعتهما هذا الموسم وتعادله أمام الترجي والصفاقسي.

وسيستضيف النجم الساحلي، الذي خرج أبرز مستفيد من الجولة الماضية ودعم مركزه الثاني بعد فوزه بالكلاسيكو ونجاحه في تقليص الفارق الذي يفصله عن صاحب الطليعة النادي الأفريقي، قوافل قفصة الذي ما يزال يقبع في المركز 11 بـ19 نقطة. على الورق تبدو حظوظ النجم وافرة لتشديد الملاحقة في كوكبة الطليعة.

من ناحية أخرى يلتقي النادي الصفاقسي الذي فرط في المركز الثالث بعد أن اكتفى بالتعادل مع المرسى نظيره الملعب القابسي.. كلا الفريقين سيبحث عن التدارك لكن على الورق يدخل فريق عاصمة الجنوب بحظوظ أوفر خصوصا وأنه سيستعيد نجمي الفريق محمد علي منصر وعلي معلول الذين استوفيا عقوبة البطاقة الصفراء الثالثة.

في بقية المقابلات يتواجه الملعب التونسي مع نادي حمام الأنف ومستقبل قابس مع مستقبل المرسى ونجم المتلوي مع شبيبة القيروان.

22