الترجي والأهلي في رحلة صعبة ونزال تونسي منتظر

السبت 2013/10/05
الترجي والأهلي من أجل إعادة نهائي النسخة الفارطة

نيقوسيا- الترجي التونسي والأهلي المصري يعودان إلى النشاط الأفريقي من خلال مواجهتين صعبتين على أرض أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي وكوتون سبور الكاميروني، اليوم السبت في ذهاب الدور نصف نهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

يسعى الترجي التونسي إلى مواصلة مشواره نحو النهائي الرابع على التوالي أمام فريق لم يخسر على أرضه هذا الموسم في المسابقة القارية. ووعد مدرب الترجي ماهر الكنزاري بالهجوم على ملعب أورلاندو بايرتس:"هذه طبيعة لعبنا. نجاحنا في السنوات الأخيرة بني على مهاجمة منافسينا. نؤمن بقاعدة كرة القدم القديمة أن الهجوم هو خير وسيلة للدفاع".

ويعتمد الكنزاري على المهاجم الكاميروني يانيك نجنغ ولاعب الوسط أسامة الدراجي المستبعد من قائمة تونس لمواجهة الكاميرون الحاسمة في تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى مونديال 2014 والغاني هاريسون أفول وحسين الراقد وخالد المولهي.

وسيفتقد الترجي جهود ثنائي خط الوسط المكون من مجدي التراوي وكريم العواضي بسبب الإصابة. في المقابل، أنهى قراصنة المجموعة الأولى في الربع نهائي في المركز الثاني خلف الأهلي المصري، لكن مدربهم روجر دي سا يعتقد أن فريقه يملك القوة للتفوق على ضيفهم.

وقال دي سا: "لم نحظ بقدر كاف من الراحة منذ خسارتنا أمام بلاتينوم ستارز محليا السبت الماضي وهذه ستكون مباراة صعبة. شخصيا أحب هذه التحديات لأن الفوز يمنحك رضا كاملا". ورأى مدرب بايرتس أن فريقه يعاني من بعض الاصابات القليلة لكنه أضاف أنه لا يشكو من ذلك، وقال "سيفيسو مييني هو الوحيد الذي أشك في مشاركته يوم السبت لكن هذا ليس عذرا".

من جانبه يبحث عميد القارة السمراء الأهلي المصري، حامل الرقم القياسي في عدد مرات إحراز اللقب (7 مرات)، عن تكرار نتيجته أمام خصمه عندما التقيا سابقا في نهائي 2008 حيث فاز ذهابا على أرضه بهدفي وائل جمعة والأنغولي أمادو فلافيو وتعادلا إيابا 2-2 حيث سجل للأهلي أحمد حسن وشادي محمد. وسيواجه الأهلي درجة حرارة مرتفعة في غاروا، وتواضع أرضية ملعب أومني سبورت أدجا الذي يتسع لـ25 ألف متفرج.

ورأى محمد يوسف مدرب الأهلي أن خوض فريقه لعدة مباريات على ملعب الجونة عصرا، أفاد اللاعبين بشكل كبير ووضعهم في جاهزية خوض المباريات الأفريقية خارج ملعبه في درجة حرارة عالية، بالإضافة إلى سوء أرض ملعب الجونة مما سيجعل اللاعبين لديهم الخبرة لتجاوز هذه العقبة في مباراة كوتون سبور.

ويستفيد الأهلي من استعادة قلب دفاعه وائل جمعة للياقته البدنية بعد إصابة عضلية، فيما اطمأن الجهاز الفني على جاهزية أحمد فتحي وشريف عبد الفضيل. ويغيب عن الأهلي عماد متعب لمنحه فرصة أكبر للعلاج والتأهيل قبل مباراة الإياب في 20 الحالي.

وفي مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي تتجه الأنظار اليوم السبت إلى ملعب 15 أكتوبر ببنزرت الذي يحتضن الموقعة التونسية المرتقبة بين النادي البنزرتي وغريمه المحلي النادي الصفاقسي في ذهاب الدور نصف النهائي.

وتأهل البنزرتي إلى دور الأربعة بعد أن حل ثانيا في المجموعة الثانية بفارق نقطة خلف مازيمبي الكونغولي، فيما كان الصفاقسي أول المتأهلين إلى هذا الدور وهو تصدر المجموعة الأولى برصيد 14 نقطة وبفارق 6 نقاط عن الملعب المالي الثاني بعد أن خرج فائزا بأربع مباريات من أصل ست وتعادل في الإثنتين الأخريين.

وستكون المواجهة بين البنزرتي والصفاقسي الأولى بينهما منذ أن تعادلا 2-2 في 19 أيلول/ سبتمبر 2012 على ملعب الأول في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري المحلي الذي عاش فترة صعبة خلال الثورة التونسية وبعدها أيضا حتى يومنا هذا بسبب خوض العديد من المباريات دون جمهور. وفي المباراة الأخرى في دور الأربعة، يحل مازيمبي ضيفا على الملعب المالي وهو يبحث عن العودة بأقل أضرار ممكنة قبل استضافته لمباراة الإياب.

22