الترجي والنجم التونسيان يطاردان لقبا قاريا طال انتظاره

شكوك ترافق جاهزية الفريقين التونسيين رغم التغييرات العديدة.
الجمعة 2018/05/04
مرور صعب

تونس - يعتقد أغلب الخبراء الرياضيين والمتابعين للشأن الكروي التونسي أن نتائج الأندية التونسية في المسابقات الأفريقية خلال السنوات الأخيرة، وتحديدا العام الماضي، لا تتماشى مع ما حققه المنتخب التونسي الأول لكرة القدم.

وبالتوازي مع النجاح خلال تصفيات مونديال روسيا 2018 ووصول منتخب “نسور قرطاج” إلى النهائيات، خرجت الأندية التونسي “بخفي حنين” من مسابقتي القارة السمراء السنة الماضية.

وتذوق الترجي طعم العلقم وغادر المسابقة مبكرا بعد أن خسر في ربع النهائي أمام الأهلي المصري، قبل أن يشرب النجم من الكأس ذاتها ويودع المنافسات أمام الفريق المصري ذاته. أما في مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي فقد ودع الأفريقي وكذلك الصفاقسي السباق قبل الوصول إلى المباراة النهائية رغم ضعف الأندية المشاركة في نسخة العام الماضي من هذه المسابقة.

بيد أن الأمل مازال يراود الجميع في تونس من أجل إحياء ذكريات النجاحات القارية السابقة. فالترجي الرياضي والنجم سيستهلان الأدوار الحاسمة من دوري الأبطال هذا العام بعدة “أسلحة” أهمها على الإطلاق الخبرة المكتسبة على امتداد السنوات الأخيرة.

وأوقعت القرعة الترجي الرياضي بطل تونس خلال الموسمين الماضيين في مجموعة متوازنة ضمت فريقي كامبالا الأوغندي وتاونشيب البوتسواني، فضلا عن الأهلي المصري الذي يعتبر المنافس الأبرز للترجي في هذه المجموعة خاصة وأنه يملك الرقم القياسي في عدد الألقاب، فضلا عن بلوغه الدور النهائي لنسخة العام الماضي.

وسيكون ممثل الكرة التونسية على موعد متجدد مع مواجهة صعبة وقوية ضد مضيفه المصري خلال منافسات الجولة الأولى، والأمل يحدو الجميع من أجل تحقيق بداية واعدة تمنح بطل تونس أسبقية معتبرة تعبّد الطريق أمامه للتأهل إلى الأدوار الإقصائية.

معز بن شريفية: هدفنا هو إنهاء مرحلة المجموعات في الصدارة رغم صعوبة المهمة
معز بن شريفية: هدفنا هو إنهاء مرحلة المجموعات في الصدارة رغم صعوبة المهمة

والثابت أن الفريق التونسي استعد جيدا لهذه المباراة، فبعد اطمئنانه على التتويج باللقب المحلي انبرى للتحضير الأمثل لخوض غمار المغامرة القارية، وفي هذا السياق شدد خالد بن يحيى مدرب الفريق على أهمية المواجهة الأولى التي ستكون خارج الديار، معتبرا أن العودة بنتيجة مرضية من مصر سيمنح الترجي أفضلية معتبرة قبل التباري ضد فريقين مستواهما لا يضاهي مستوى الأهلي المصري.

وأضاف لـ”العرب” “قمنا بتحضيرات جيدة قبل التحول إلى مصر لملاقاة الأهلي، كل اللاعبين جاهزون لخوض هذا التحدي، وأملنا العودة بنتيجة إيجابية رغم اقتناعنا بصعوبة المهمة، فالأمل يحدو الجميع لتجاوز خيبة الموسم الماضي والمراهنة بكل جدية على اللقب”.

وأشار الحارس معز بن شريفية، الذي يعتبر من اللاعبين المخضرمين في الفريق وكان ضمن الفريق المتوج بلقب سنة 2011، إلى أن الترجي سيعمل كل ما في وسعه من أجل إنجاح المغامرة الأفريقية الجديدة.

وأضاف في تصريحه لـ”العرب” “هدفنا الحالي هو إنهاء مرحلة المجموعات في الصدارة، ورغم صعوبة المهمة في مجموعة تضم فريقا بحجم الأهلي إلا أننا قادرون على تحقيق نتائج إيجابية تؤكد جاهزيتنا للمراهنة على اللقب الذي سنعمل على أن يكون أول التتويجات الكبرى قبل بدء الاحتفال بمئوية النادي”.

ويعتبر النجم الساحلي من أكثر الفرق في القارة السمراء انتظاما في المسابقات الأفريقية. فخبرة النجم في مثل هذه المواعيد والتجربة الكبيرة التي كسبها تجعلانه من بين المتراهنين التقليديين على هذا اللقب، ومما لا شك أنه سيعمل على تخطي حاجز دور المجموعات ومن ثمة يبدأ الإعداد الجدي لمنافسات الأدوار المتقدمة.

ووضعت قرعة هذه البطولة الفريق ضمن المجموعة الرابعة التي تضم أيضا فريق زيسكو الزامبي وفريق مبابان السوازيلندي، فضلا عن نادي بريميرو دي أغوستو الأنغولي الذي سيكون المنافس الأول للفريق التونسي في هذا الدور، حيث ستجمعهما مواجهة السبت بملعب لواندا عاصمة أنغولا.

والثابت أن النجم سيعمل على العودة بنتيجة مرضية حتى يؤمن كافة حظوظ النجاح وضمان العبور إلى الدور ربع النهائي. وفي هذا الصدد أوضح الجزائري خيرالدين مضوي مدرب النجم الساحلي أن فريقه أجرى استعدادات مكثفة حتى يكون جاهزا لهذا الموعد، مضيفا لـ”العرب” “لدي قناعة كبيرة بأن أبنائي قادرون على التألق في أنغولا، فأغلب اللاعبين متعودون على مثل هذه المباريات، ولديهم تجربة ستساعدهم بكل تأكيد على تخطي هذه العقبة. طموحنا يتجاوز مجرد الوصول إلى الأدوار المتقدمة، والنجم يريد أن يكون من أبرز المرشحين لنيل لقب هذه البطولة”.

أما لاعب وسط الفريق حمزة لحمر فقد شدد في تصريحه لـ”العرب” على أهمية المباراة الأولى ضمن دور المجموعات، مبينا أن فريقه جاهز من جميع النواحي لتحقيق النتيجة المرجوة. وأضاف لحمر “بعد نكسة العام الماضي يأمل النجم بأن يحقق نتائج رائعة في مسابقة العام الحالي.. هدفنا الأساسي هو الفوز بلقب البطولة، والمعطى الذي سيساعدنا على الوصول إلى هدفنا هو اكتساب أغلب اللاعبين الخبرة اللازمة في هذه البطولة”.

22