الترجي والنجم في موقعة حسم لقب الدوري التونسي

تتجه أنظار عشاق كرة القدم التونسية والعربية الخميس إلى ملعب رادس، الذي يحتضن قمة الجولة الأخيرة من منافسات مجموعة التتويج للدوري التونسي، والتي تجمع الترجي الرياضي صاحب الصدارة ومطارده المباشر النجم الساحلي.
الخميس 2017/05/18
على خط الوصول

تونس - يعيش فريقا الترجي الرياضي والنجم الساحلي على وقع حدث تاريخي، إذ يتقابل الفريقان في الجولة الأخيرة لمنافسات مجموعة التتويج للدوري التونسي لكرة القدم. ويعتر هذا اللقاء بمثابة نهائي الدوري، ويكفي الترجي التعادل في الكلاسيكو ليتويج باللقب. ويتصدر الترجي الدوري بفارق نقطة عن ملاحقه النجم وستكون موقعة رادس حاسمة لأمر اللقب.

ورغم أن هذا اللقاء لا يخضع لأحكام مسبقة إلا أن عدة عوامل ترجح كفة الترجي في هذه المباراة، أهمها أن الترجي الرياضي لم يتجرع أي هزيمة على أرضه في بطولة هذا الموسم حيث تعادل في 3 مناسبات في المرحلة الأولى وفاز في جميع مبارياته في مرحلة التتويج وقبل هدفا واحدا.

ثم خسر النجم الساحلي في 5 تنقلات كاملة هذا الموسم منها 4 مرات في المرحلة الأولى وضد النادي الصفاقسي في مرحلة التتويج. كذلك يعود آخر فوز للنجم الساحلي كضيف على الترجي في الدوري لموسم 2007-2008 وكان بنتيجة 0-2. هذا فضلا عن أن النجم الساحلي قبل 12 هدفا خارج أرضه هذا الموسم في المقابل سجل 15 هدفا. وسيكون لعامل الأرض و الجمهور دور كبير في هذه المباراة حيث سيكون الترجي مدعوما بـ24 ألف متفرج من شأنهم الضغط على لاعبي المنافس و حتى على الطاقم التحكيمي.

وطلب الاتحاد التونسي لكرة القدم من الترجي والنجم الساحلي التحلي بروح المسؤولية عند خوض لقاء القمة المرتقب لحسم لقب الدوري الممتاز. وقال الاتحاد التونسي في بيان إنه يدعو “كل الأطراف إلى التحلي بروح المسؤولية لأجل أن تدور هذه المقابلة في أفضل الظروف لإعطاء صورة مشرفة عن كرة القدم المحلية داخل وخارج تونس”. وسيحاول الترجي تعزيز رقمه القياسي والتتويج باللقب للمرة الـ27، بينما يحلم النجم الساحلي بإحراز اللقب للمرة الـ11 في تاريخه.

ويقام الدوري التونسي بنظام المرحلتين هذا الموسم، وتأهلت الأندية الكبرى التقليدية لمرحلة التتويج على اللقب حيث بلغ الصراع ذروته قبل أن ينحصر التنافس بين الترجي المتصدر والنجم الساحلي ملاحقه المباشر قبل جولة من النهاية. ووفقا للوائح اللجنة المنظمة للدوري في تونس، تم تقسيم 16 فريقا إلى مجموعتين بواقع 8 فرق في كل مجموعة، على أن تتأهل الفرق الثلاثة الأولى في المجموعتين لمرحلة المنافسة على اللقب، بنظام دوري من دورين.

الترجي سيحاول تعزيز رقمه القياسي والتتويج باللقب للمرة الـ27، بينما يحلم النجم بإحراز اللقب الـ11 في تاريخه

وتأهل لمجموعة التتويج عن المجموعة الأولى فرق الصفاقسي والنجم الساحلي واتحاد بنقردان، وعن المجموعة الثانية فرق الترجي الرياضي والنادي الأفريقي ونجم المتلوي.

ويعد الترجي أكثر الفرق فوزا بالبطولة بإجمالي 26 لقبا، يليه النادي الإفريقي برصيد 11 لقبا، بينما يحتل النجم الساحلي حامل النسخة الأخيرة، المركز الثالث بـ 10 ألقاب.‎‏ وأكد فوزي البنزرتي أن الترجي سيلعب من أجل الانتصار فقط، ولن يسقط في فخ البحث عن التعادل.

وأوضح “الكلاسيكو مواجهة عادية مثل بقية مباريات الدوري. لن نفرط في اللقب في الأمتار الأخيرة”. أما النجم الساحلي فهو يبحث عن الفوز لتغيير وجهة اللقب من باب سويقة إلى سوسة. وأكد هيبار فيلود مدرب النجم أن فريقه سيدافع عن حظوظه حتى آخر لحظة من عمر الكلاسيكو، وقال “مباراتنا ضد الترجي اعتبرها بمثابة نهائي الدوري التونسي، منافسنا ستكون له أفضلية الميدان والجمهور، لكن رغم ذلك فإن الحظوظ متساوية”.

من ناحية أخرى أعلنت لجنة التحكيم التابعة للاتحاد التونسي لكرة القدم تعيين الحكم يوسف السرايري لإدارة هذا الكلاسيكو. ومن المقرر أن يساعد السرايري في إدارة المباراة الحاسمة التي ستكون بمثابة نهائي الدوري باعتبار أن المنتصر فيها سيحرز اللقب علما بأن الترجي يكفيه التعادل لاعتلاء منصة التتويج، كل من كمال الهمامي ومراد عاشور.

ونظرا لأهمية المواجهة عيّنت لجنة التحكيم حكمين إضافيين هما أيمن كشاط (حكم إضافي أول) وأسامة بن إسحاق (حكم إضافي ثان). أما لقاء النادي الصفاقسي أمام اتحاد بنقردان في إطار نفس الجولة فسيديره الحكم فارس بوقشة بمساعدة أمين برك الله وسيف الدين غانمي. وأوكلت مهمة إدارة مباراة نجم المتلوي والنادي الأفريقي للحكم سفيان قتات الذي سيساعده كل من حسن عبدلي وفوزي الجريدي.

وفي السياق ذاته قرر الاتحاد التونسي تسليم رمز لقب الدوري التونسي لكرة القدم الخميس 18 مايو، بعد نهاية اللقاء. وجاء هذا القرار بعد الاجتماع الذي عقده رئيس الاتحاد التونسي وديع الجريء برئيسي الترجي حمدي المدب والنجم الساحلي رضا شرف الدين. وتم التأكيد خلال الاجتماع على ضرورة العمل على نجاح هذا اللقاء الذي سيكون بمثابة نهائي الدوري التونسي والذي سيشهد متابعة مهمة ولابد من خلاله تقديم صورة جيدة عن الكرة التونسية.

22