الترجي يصطدم بالزمالك في نزال مثير مداره السوبر الأفريقي

هل ينجح فريق الترجي التونسي في الظفر بلقب السوبر الأفريقي من أمام الزمالك المصري.
الجمعة 2020/02/14
كسر عقدة السوبر هدف الشعباني

يأمل الترجي التونسي مساء اليوم في كسر “عقدة” كأس السوبر الأفريقي عندما يلاقي الزمالك المصري في الدوحة والتتويج بهذا اللقب الذي عانده سابقا في مناسبتين ولم يتمكن من الحصول عليه سوى في مناسبة وحيدة. في المقابل يطمح الزمالك صاحب التتويجات الثلاثة السابقة في هذه البطولة إلى زيادة “غلّته” وتأكيد تألقه قاريا.

تونس – بعد تألقه اللافت في الموسمين الماضيين ضمن مسابقة دوري الأبطال، حيث توج بلقبها مرتين على التوالي ما جعله يرفع رصيده من الألقاب في هذه البطولة إلى أربع كؤوس، سيعمل الترجي التونسي بكل ما في وسعه من أجل ضم كأس السوبر إلى كأس دوري الأبطال، وبالتالي تأكيد جدارته بأن يتربع على العرش الأفريقي.

بيد أن المهمة لن تكون سهلة بالمرة ضد الزمالك المصري الذي عاد بدوره إلى معانقة الألقاب القارية بعد أن توج الموسم الماضي بلقب كأس الكونفيدرالية، ويرغب في أن يضيف إلى سجله لقبا جديدا يزين به خزائنه المزدانة بعدد كبير من البطولات على المستوى القاري.

وتبدو رغبة الترجي في التتويج بهذا اللقب مضاعفة، خاصة وأنه سيمكنه من تحقيق العديد من المكاسب، ففضلا عن أن الفوز في مباراة اليوم سيمنح الترجي لقبه الثاني في هذه المسابقة بعد أن توّج بها في مناسبة وحيدة سنة 1995، فإن التتويج يعني أيضا تجاوز الصعوبات التي وجدها خلال آخر مشاركتين له في مباراة كأس السوبر.

فخلال نسخة 2012 راهن الترجي على هذه البطولة بوصفه حامل لقب دوري الأبطال وواجه فريق المغرب الفاسي حامل كأس الكونفيدرالية. لكن الفريق التونسي خرج بركلات الترجيح أمام منافسه، قبل أن يتجدد الحوار التونسي المغربي في نسخة العام عندما  تبارى الترجي حامل لقب دوري الأبطال ضد الرجاء البيضاوي المغربي وآلت الغلبة أيضا إلى الفريق المغربي.

لذلك يسعى فريق “باب سويقة” إلى القطع مع الهزائم في هذه المسابقة ومعانقة اللقب من جديد كي يؤكد جدارته بأن يكون حاليا الفريق الأفضل أفريقيا بعد تتويجه بلقب دوري الأبطال في مناسبتين متتاليتين. وفي هذا السياق أكد معز بن شريفية حارس الترجي التونسي في تصريح خاص بـ”العرب” أن فريقه عازم تماما على تقديم أفضل ما لديه من أجل رفع هذه الكأس التي عاندت الترجي في مناسبتين سابقتين.

وأضاف قائلا “عكس نسخة الموسم الماضي حيث لم نكن في أفضل حالاتنا وسادت حالة من التراخي، فإننا أعددنا جيدا لتحقيق الفوز في المباراة، سنتعامل بكل جدية مع هذه المباراة الصعبة ضد منافس قوي، لكننا نؤمن بقدراتنا ونأمل في أن نؤكد أننا الأفضل في القارة”.

الحوار بين الترجي التونسي والزمالك المصري لن يكون سوى حلقة أولى من التنافس المستمر بين الفريقين هذا الموسم

استهل الترجي التونسي العام الحالي بأفضل طريقة ممكنة، وبعد أن أمّن تأهله إلى ربع نهائي دوري الأبطال في صدارة مجموعته تمكن من تحقيق سلسلة من النتائج الجيدة في مسابقة الدوري المحلي منحته الصدارة بفارق كبير عن أقرب ملاحقيه.

ولم ينهزم الفريق التونسي في منافسات الدوري المحلي في أية مباراة بعد مرور 14 جولة، حيث حقق الفوز في 11 مناسبة مقابل تعادلين، أما في مسابقة دوري الأبطال، فإنه فاز في ثلاث مباريات وتعادل مرتين مقابل هزيمة وحيدة.

وهذه النتائج الجيدة قد تساعد الترجي التونسي على خوض المباراة السوبر بمعنويات مرتفعة للغاية من أجل تحقيقه هدفه المنشود، وهو ما أيده سامح الدربالي لاعب الفريق حيث أكد أن الترجي يعيش أفضل فتراته هذا الموسم، وسيخوض المواجهة بحظوظ وافرة من أجل الظفر باللقب. وأضاف في تصريحه لـ”العرب” بالقول “يمكن القول إن الترجي لديه الآن تشكيلة رائعة من اللاعبين، لم نتأثر بخروج عدة لاعبين في الفترة الماضية، وبفضل التعاقدات الجديدة أصبحنا أكثر قوة وصلابة، وهذا الأمر سيساعدنا بكل تأكيد على تقديم مستوى مميز ويقودنا إلى التتويج بهذه الكأس”.

بالتوازي مع ذلك فإن الزمالك تأهل بدوره إلى ربع نهائي دوري الأبطال عقب إنهائه منافسات دور المجموعات في المركز الثاني لمجموعته من فوزين وثلاثة تعادلات وهزيمة واحدة، لكن تبدو نتائجه في الدوري المحلي غير مستقرة إذ يوجد في المركز الثالث بفارق كبير عن الأهلي.

غير أن ذلك لن يكون عائقا أمام “الفريق الأبيض” من أجل البرهنة على أنه أحد أكثر الفرق الأفريقية خبرة وقدرة على المراهنة على الألقاب، ولا تعوزه القدرات كي يدافع عن حظوظه في كسب كأس السوبر الرابعة في رصيده بعدما توج بها سنوات 1994 و1997 و2003.

Thumbnail

الحوار بين الترجي والزمالك مساء اليوم لن يكون سوى حلقة أولى من التنافس المستمر بين الفريقين هذا الموسم، ذلك أن قرعة ربع نهائي دوري الأبطال وضعت الفريقين في مواجهة مباشرة، حيث ستقام مباراة الذهاب خلال نهاية الشهر الحالي في مصر قبل أن تجرى بعد أسبوع مباراة الإياب في تونس. وستكون تبعا لذلك مباراة اليوم أشبه باختبار مفيد للغاية لكلا الطرفين من أجل الوقوف على مكامن القوة والضعف لدى المنافس وبالتالي التحضير جيدا للموعدين القادمين.

في هذا الصدد أوضح معين الشعباني مدرب الترجي التونسي أن مباراة كأس السوبر ستكون قوية وصعبة على كلا الفريقين، بما أن كل طرف سيعمل على الظهور بأفضل مستوى يمكنه من تحقيق اللقب من جهة وأخذ أسبقية معنوية على المنافس من جهة ثانية.

وأشار في تصريحه الخاص لـ”العرب” إلى “(أننا) ندرك صعوبة المهمة، ونعلم أن الزمالك لديه كل القدرات التي تخول له تحقيق نتيجة مرضية، لكننا عازمون على تخطي كل الصعوبات وإثبات أحقيتنا بالفوز في هذه المباراة التي ستشكل اختبارا هاما لتحديد قدرات المنافس قبل المواجهة القادمة ضمن دوري الأبطال”.

ولم يخف الشعباني ارتياحه لسير تحضيرات فريقه قبل هذا الموعد، مبيّنا أن الغيابات لن تعيق الترجي في ظل رغبته في معانقة كأس السوبر، وخاصة أن مستوى اللاعبين يتحسن باستمرار.

22