الترجي يظفر بلقب الدوري التونسي للمرة الـ28

الترجي يعد أكثر الفرق فوزا بالبطولة بـ28  مرة باعتبار لقب الموسم الجاري، يليه النادي الأفريقي بـ11  مرة.
الثلاثاء 2018/04/10
الركض وراء الألقاب متواصل

تونس – توج فريق الترجي بلقب الدوري التونسي لكرة القدم للمرة الثامنة والعشرين، والثالثة على التوالي.

وتغلب الترجي على ضيفه نجم المتلوي بهدف دون رد في ختام مباريات الجولة الثالثة والعشرين للمسابقة المحلية. وأحرز هدف اللقاء الوحيد يوسف بلايلي في الدقيقة 31 من زمن المباراة.

وشهد اللقاء إهدار ركلة جزاء للترجي من قبل طه ياسين الخنيسي في الدقيقة 70 من زمن المباراة.

بهذه النتيجة يتصدر الترجي المسابقة برصيد 56 نقطة بفارق 12 نقطة عن الأفريقي قبل ثلاث جولات من نهاية المسابقة، فيما تجمد رصيد نجم المتلوي عند 28 نقطة في المركز الثامن.

ويعد الترجي أكثر الفرق فوزا بالبطولة بإجمالي 28 مرة باحتساب لقب الموسم الجاري، وهي الثالثة على التوالي، يليه النادي الأفريقي بـ11 مرة، بينما يحتل النجم الساحلي المركز الثالث بـ9 ألقاب.

احتفال خارق

احتفل لاعبو الترجي الرياضي، بحصد لقب الدوري التونسي للمرة الـ28 في تاريخ النادي، أمام مدرجات خالية من الجماهير، بسبب العقوبة الموقعة على الفريق من قبل الرابطة التونسية.

وفي هذا السياق قال المدافع خليل شمام “نجحنا في حسم اللقب قبل نهاية السباق بـ3 جولات، لكن ذلك لا يعني أن هذا الأمر كان سهلا بل على العكس كان صعبا، فقد مر الفريق بظروف صعبة بعد الخروج من دوري أبطال أفريقيا العام الماضي أمام الأهلي المصري”.

وتابع “نجحنا في المحافظة على اللقب الذي كنا نأمل في أن نحتفل به اليوم مع جماهيرنا، أمامنا الآن مهمة أخرى سنركز عليها وهي بطولة دوري أبطال أفريقيا التي تبقى من أولويات الترجي وتتويجنا باللقب المحلي سيعطينا دافعا كبيرا للتألق على المستوى القاري”.

من جانبه تحدث المهاجم هيثم الجويني عن حسم اللقب قائلا “فرحة جديدة أعيشها مع الترجي الرياضي، عانينا كثيرا لحسم هذا اللقب، وقدمنا تضحيات كبيرة، وهو ثمرة عمل سنة كاملة”.

وواصل “أنا سعيد لأنني نجحت في تقديم المردود الذي انتظره مني الجميع خصوصا عند تعويضي لزميلي ياسين الخنيسي، حين تعرض إلى الإصابة وغاب عن عدة مباريات، وقد أكدنا أن في الترجي مجموعة واحدة وهو سر من أسرار نجاح الفريق”.

سيطرة كاملة للترجي
سيطرة الترجي على بظولات الدوري

وأكد منتصر الطالبي، أن هذه هي البطولة الثانية له مع الترجي الرياضي، منذ أن صعد إلى الفريق الأول.

وقال “سعيد جدا بهذا التتويج الذي سيعطينا دافعا معنويا كبيرا للإعداد إلى منافسات دوري أبطال أفريقيا”.

وقال محمد علي بن رمضان عن التتويج باللقب “مباراة اليوم هي الأولى لي مع الفريق الأول للترجي وقد تزامنت مع حسم لقب الدوري، وأنا سعيد بأنني كنت ضمن المجموعة التي خاضت المباراة ضد نجم المتلوي، وبالمشاركة في فرحة التتويج باللقب”.

وواصل “قدمت ما كان مطلوبا مني وأعد الجميع بتقديم المزيد، وانتظروا مني المزيد من العطاء سواء مع الترجي الرياضي أو مع منتخب تونس للشباب”.

وختم “أشكر المدرب خالد بن يحيى الذي أعطاني هذه الفرصة، كما أشكر رئيس الترجي حمدي المدب على تشجيعه المتواصل  لي وأهدي اللقب لجماهير الترجي”.

وعبر المدير الفني للترجي الرياضي، خالد بن يحيى عن سعادته الكبيرة لقيادته فريق باب سويقة إلى حصد لقب الدوري في مسيرة ناجحة.

وقال بن يحيى “أنا سعيد جدا لأنني تمكنت من إهداء جماهير الترجي لقب الدوري، وأشكر رئيس النادي حمدي المدب الذي منحني كامل ثقته”.

وواصل ابن فريق باب سويقة السابق  “هذه هي المرة الرابعة التي أتولى فيها قيادة الترجي وسبق لي أن توجت معه بالعديد من الألقاب لكن لقب دوري هذا الموسم له طعم خاص”.

وأكمل “لقد وصلت إلى النادي في ظروف خاصة ووجدت اللاعبين وقد انهاروا خاصة على المستوى الذهني، لذلك ركزنا على هذا الجانب وسرعان ما استعاد الفريق توازنه لأنه يملك لاعبين مميزين، وأنا أشكرهم كثيرا لأنهم تأقلموا بسرعة مع الخطط التكتيكية التي وضعتها”.

تتويج صعب

أشار مدرب الترجي إلى أن الحصول على لقب الدوري لم يكن سهلا رغم حسمه قبل النهاية بـ3 جولات.

وأردف “حين عدت إلى الترجي وجدت أمامي مهمتين الأولى في دوري أبطال أفريقيا، والثانية في الدوري التونسي، حيث لعبنا ضد أبرز الفرق محليا كالنادي الصفافسي والنجم الساحلي والنادي الأفريقي وفريق الاتحاد المنستيري، والحمد لله أن الفريق نجح في تحقيق مسيرة إيجابية قادته إلى اعتلاء منصة التتويج، بفضل توحد الجميع  وأكدنا جميعا أن قدر شيخ الأندية التونسية هو حصد المزيد من الألقاب لإثبات مكانته على الساحتين المحلية والقارية”.

22