الترجي يواصل انطلاقته القوية بالدوري التونسي

فريق باب سويقة يرفع رصيده إلى 31 نقطة لينفرد بصدارة جدول المسابقة بعد فوزه على النادي الإفريقي.
الاثنين 2020/01/20
فرصة للاستعداد لمباراة الرجاء

تونس - استغل الترجي النقص العددي في صفوف جاره وضيفه الأفريقي وانتزع منه فوزا ثمينا 2-1 في ديربي العاصمة التونسية وذلك في اللقاء المؤجل بين الفريقين من المرحلة التاسعة بالدوري التونسي لكرة القدم.

وواصل الترجي انطلاقته الرائعة في رحلة الدفاع عن لقبه بالمسابقة وحقق انتصاره الخامس على التوالي وهو العاشر له مقابل تعادل واحد في 11 مباراة خاضها حتى الآن في رحلة الدفاع عن اللقب المحلي.

ورفع الترجي رصيده إلى 31 نقطة لينفرد بصدارة جدول المسابقة بفارق ثلاث نقاط أمام الاتحاد المنستيري، فيما تجمد رصيد الأفريقي عند 23 نقطة في المركز الخامس حيث مني اليوم بالهزيمة الثانية له فقط في 13 مباراة خاضها بالمسابقة وهي الأولى له في آخر تسع مباريات بالدوري التونسي.

ورغم النقص العددي في صفوف الأفريقي بعد طرد آدم الطاوس وتقدم الترجي بهدف سجله طه ياسين الخنيسي في الدقيقة 29 من ضربة الجزاء التي تسبب فيها الطاوس، أنهى الأفريقي الشوط الأول متعادلا بهدف سجله فخرالدين الجزيري. وظل التعادل قائما بين الفريقين في الشوط الثاني حتى سجل فوسيني كوليبالي هدف الفوز للترجي.

أفضل استعداد

كانت مباراة الديربي أفضل استعداد للترجي قبل مواجهة الرجاء البيضاوي المغربي يوم السبت المقبل في دوري أبطال أفريقيا. وبدأ الأفريقي المباراة بهجوم ضاغط وسدد غازي العيادي كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكنها ذهبت فوق المرمى. ولكن الترجي استفاق سريعا ودخل في أجواء اللقاء بهجمة منظمة سريعة أسفرت عن بعض الخطورة في الدقيقة الرابعة ولكن دفاع الأفريقي أبعد الكرة في الوقت المناسب.

ومع التماسك والتكتل الدفاعي بكل من الفريقين وفشل محاولات الاختراق لكليهما، اعتمد كل من الفريقين على الكرات الطولية والعرضية المرسلة إلى داخل منطقتي الجزاء وكذلك على بعض التسديدات القوية، لكن كل هذه المحاولات لم تسفر عن شيء في ظل الاستبسال الدفاعي من الفريقين.

 وشهدت الدقيقة 25 هجمة منظمة سريعة للترجي وصلت منها الكرة إلى بلال بن ساحة المندفع داخل حدود منطقة الجزاء فلم يجد آدم الطاوس بدا من جذب بن ساحة ليسقطه على الأرض حيث احتسبها الحكم ضربة جزاء للترجي.

 ولم يتردد الحكم الكاميروني أليوم نيانت في طرد اللاعب آدم الطاوس من الأفريقي لنيله الإنذار الثاني في المباراة ليزداد اللقاء صعوبة على الأفريقي. وسدد طه ياسين الخنيسي ضربة جزاء على يمين الحارس مسجلا منها هدف التقدم للترجي في الدقيقة 29.

ورغم النقص العددي في صفوفه، لم يستسلم الأفريقي لليأس حيث واصل مبادلة مضيفه الهجمات. وسنحت فرصة ذهبية أمام الترجي لتدعيم تقدمه ولكن العارضة تصدت لتسديدة فوسيني كوليبالي. وأسفرت محاولات الأفريقي عن هدف التعادل بتوقيع فخرالدين الجزيري.

 وجاء الهدف إثر ضربة ركنية حاول أحد مدافعي الترجي إبعادها برأسه ولكنه هيّأها لباسيرو كومباوري داخل منطقة الجزاء حيث لعبها الأخير برأسه في اتجاه فخرالدين الجزيري الذي سددها في المرمى ليكون هدف التعادل قبل انتهاء الشوط الأول بالتعادل. واستأنف الفريقان هجومهما المتبادل في الشوط الثاني وشكل كل منهما خطورة كبيرة على مرمى الآخر كما اتسم الأداء بإيقاع أسرع مما كان عليه في الشوط الأول.

ضغط هجومي

بمرور الوقت، مالت الكفة تدريجيا لصالح الترجي في وسط هذا الشوط بفضل التفوق العددي ولكن الحظ عاند الفريق في أكثر من كرة خطيرة. ودفع معين الشعباني المدير الفني للترجي بلاعبه إبراهيم واتارا في الدقيقة 64 بدلا من محمد علي بن رمضان.

وواصل الترجي ضغطه الهجومي في الدقائق التالية وتصدى حارس الأفريقي لهدف مؤكد إثر تسديدة رائعة من عبدالقادر بدران من مسافة قريبة. كما لعب معتز الزمزمي وصابر خليفة بدلا من منوبي الحداد وكومباوري في صفوف الأفريقي في الدقيقتين 64 و67 على الترتيب.

وتوترت أعصاب لاعبي الفريقين مجددا في الدقيقة 78 اثر لمسة يد من مدافع الأفريقي حمزة العقربي داخل منطقة الجزاء ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب ثم تدخل لفض المشادات بين لاعبي الفريقين. وأسفر ضغط الترجي عن هدف التقدم في الدقيقة 82 إثر هجمة سريعة منظمة وتمريرة عرضية لعبها حمدو الهوني .

22