الترقب يحاصر أسعار النفط والذهب في مسار أفقي

الجمعة 2014/06/27
اسعار الذهب تتأثر من تصاعد منسوب العنف في العراق

لندن – استقرت سعر خام برنت قرب 114 دولارا للبرميل أمس في ظل ترقب المستثمرين للتطورات في العراق تحسبا لاحتمال تعطل الصادرات من ثاني أكبر منتج للنفط الخام في منظمة أوبك.

وكان الخام قد سجل أعلى مستوى له في تسعة أشهر قبل نحو أسبوع مدعوما بالمخاوف من أن يؤدي الصراع في العراق لتقسيم البلد ويضر بصادرات النفط لكن الأسعار تراجعت قليلا بعد ذلك مع عدم تأثر الإنتاج بالقتال. وقال نيكولاي ملادينوف مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى العراق إن حقول النفط في جنوب العراق التي تضخ غالبية إنتاج البلاد البالغ 3.3 مليون برميل يوميا لا تزال آمنة.

لكن المسلحين وقوات الحكومة العراقية واصلوا القتال للسيطرة على مجمع بيجي أكبر مصفاة نفطية في العراق والتي تبلغ طاقتها 300 ألف برميل يوميا وتقوم الطائرات الهليكوبتر بنقل قوات إلى الموقع.

وتعرض الخام الأميركي لضغوط من ارتفاع غير متوقع في المخزونات الأميركية بلغ 1.74 مليون برميل في الأسبوع الماضي إلى 388 مليون برميل وفق بيانات لإدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وتحرك الذهب في نطاق ضيق في التعاملات الأوروبية بعد هبوطه في التعاملات الأسيوية لينهي التعاملات في مسار أفقي.

وتلقى الذهب في الأسبوعين الماضيين دعما من مخاوف من تصاعد العنف في العراق وبالغموض الذي يكتنف خطط مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بخصوص الحد من التحفيز النقدي.

لكن المعدن النفيس واجه صعوبة في الاحتفاظ بمكاسبه مع ارتفاع الأسعار الذي حد من الطلب الفعلي وإحجام المستثمرين عن الشراء ترقبا لاتضاح السياسة النقدية الأميركية.

10