الترقب يسود واشنطن مع انتهاء تحقيقات مولر حول التدخل الروسي

المدعي الأميركي الخاص يستكمل تحقيقاته ويرسلها إلى وزير العدل الأميركي والحزب الديمقراطي يطالب بنشر التقرير وعدم السماح لترامب بالاطلاع عليه.
السبت 2019/03/23
البيت الأبيض: الخطوة التالية بيد وزير العدل

واشنطن- أنهى المدعي الأميركي الخاص روبرت مولر تحقيقاته المستمرة منذ عامين حول تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016، بحسب وزارة العدل.

وذكر بيان صادر عن وزارة العدل الأميركية الجمعة، أن مولر استكمل التحقيقات فيما إذا كانت روسيا تدخلت في الانتخابات التي فاز بها الرئيس دونالد ترامب، عبر هجمات إلكترونية، وأرسل الملف إلى وزير العدل ويليام بار.

وأشار البيان أن بار أرسل خطابين إلى لجنتي العدل في مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين أبلغهما بانتهاء التحقيقات. وأوضح أن وزير العدل سيرسل نهاية الأسبوع الحالي تقريرًا إلى كل من اللجنتين المعنيتين بخصوص نتائج التحقيق.

ولفت البيان أن نتائج التحقيق سوف تحدد ما ستقوم به وزارة العدل بخصوص القضية. وفي معرض تعليقها على انتهاء التحقيقات، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن الخطوة التالية بيد وزير العدل.

وأضافت أن البيت الأبيض يترقب ما ستتمخض عنه القضية، موضحة أن لم يتلق إحاطة من مولر حول التقرير.

الجدير بالذكر أن ترامب استبعد مرارا أن تكون روسيا تدخلت في الانتخابات لمساعدته بالوصول إلى الرئاسة أمام منافسته هيلاري كلينتون.

يشار أن التحقيقات في قضية التدخل الروسي تنظر في احتمال وجود تواطؤ بين حملة ترامب وموسكو، أو تعمد الرئيس الأمريكي عرقلة تحقيق لمكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) بشأن القضية ذاتها.

لا مؤشّرات في تقرير مولر حول اتهامات لترامب وحملته
لا مؤشّرات في تقرير مولر حول اتهامات لترامب وحملته

وطالب مسؤولون كبار في الحزب الديمقراطي الجمعة بنشر كامل تقرير المحقّق الخاصّ روبرت مولر حول التدخّل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016، وعدم السماح للرئيس دونالد ترامب أو معاونيه بالاطلاع عليه.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ورئيس الأقلّية في مجلس الشيوخ تشاك شومر في بيان مشترك إنّه "من الملزم للمدعي العام بار أن ينشر التقرير كاملاً، وكذلك أن يقدّم الوثائق المتعلّقة به والنتائج التي توصّل إليها الى الكونغرس".

وأضاف البيان أنّه يجب على بار ألّا "يُعطي الرئيس ترامب أو محاميه أو موظفيه الحقّ بأيّ "معاينة سريعة" للنتائج والأدلّة التي توصّل إليها المحقّق الخاص مولر، ويجب ألّا يُسمح أيضاً للبيت الأبيض بالتدخّل في القرارات حول الأجزاء التي يجب نشرها".

وبقي مضمون التقرير سرّياً، لكنّ بار كتب في رسالة إلى الكونغرس أنّه ربما يكون قادراً على تلخيص نتائجه "المبدئيّة" خلال "هذا الأسبوع".

ولم تظهر مؤشّرات حول ما إذا كانت هناك اتّهامات في التّقرير لترامب أو لأحد أفراد عائلته أو مستشارين سابقين له بالتواطؤ مع روسيا أو إعاقة العدالة، وهما المحوران الرئيسيان للتحقيق الذي خيّم كسحابة سوداء فوق إدارة ترامب منذ عامين.

وقال بار إنّه سيستشير نائبه رود روزنشتاين ومولر لتحديد ما الذي يمكن نشره من التقرير. ودعا العديد من المرشّحين الديموقراطيّين للانتخابات الرئاسيّة في العام 2020 إلى نشر التقرير.

وكتب بيرني ساندرز على تويتر "أدعو إدارة ترامب لإصدار تقرير مولر بالكامل في أقرب وقت ممكن"، مضيفاً "لا أحد، بمن فيهم الرئيس، فوق القانون".

وقالت السناتورة إليزابيث وورن "أبلغوا جميع الأميركيين بتقرير مولر الآن". واعتبر السناتور كوري بوكر أنّ "هذا التقرير يجب أن يُنشر على الفور".

Thumbnail