التزام إماراتي بمواصلة المساعدات الإنسانية في اليمن

السبت 2016/10/01
إلتزام إماراتي بالعمل الإنساني

أبوظبي - جددت دولة الإمارات العربية المتحدة التزامها بمواصلة مساعداتها الإنسانية لليمن والتي بلغت إلى حد اليوم 1.20 بليون دولار أميركي موزعة على مختلف القطاعات الحيوية مثل الإغاثة الإنسانية والطاقة وبرامج المساعدات العامة والنقل والتخزين والصحة والتعليم وتطوير البنية التحتية والخدمات العامة والمياه والصرف الصحي، بالإضافة إلى تعزيز دور المجتمع المدني ومختلف المؤسسات والمرافق العامة.

وأكد عبدالله فاضل النعيمي من البعثة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة بجنيف في كلمة الدولة أمام الدورة الثالثة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التي اختتمت الجمعة بجنيف “تجديد دولة الإمارات دعمها للحكومة الشرعية في اليمن مُثنية على جهودها في التعاون مع كافة الشركاء المعنيين بإيجاد حل للأزمة سواء على المستوى الأممي أو الإقليمي”.

وأعرب النعيمي في الكلمة التي جاءت في إطار الحوار التفاعلي تحت البند العاشر حول تقديم المساعدة التقنية إلى اليمن عن ترحيب الإمارات بالتقرير الذي أعدته اللجنة الوطنية اليمنية المستقلة في نهاية الشهر الماضي حول حالة حقوق الإنسان في اليمن، مشيدة بتعاون اليمن مع مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان.

ولفت إلى أن قرارات القمم العربية السابقة والمرجعيات الدولية ذات الصلة أكدت ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 والقرارات ذات الصلة واستكمال المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني ودعم جهود الأمم المتحدة الداعية إلى مواصلة المشاورات السياسية للوصول إلى حل سلمي، يضمن وحدة اليمن واستقلاله وسيادته.

وشدد على أن هذه الجهود لم تكلل بالنجاح إلى حدّ اليوم بسبب تدهور الوضع الأمني في اليمن جرّاء الانتهاكات وأعمال العنف والتدمير التي ترتكبها الجماعات المتمردة للحوثيين وللرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

3