التسريح سياسة رئيس الزمالك أملا في العودة إلى البطولات

استقر مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري، على الاستغناء عن 9 لاعبين من قوام الفريق الأول لكرة القدم، بعد موسم صفقات استثنائي كبّد خزانة النادي الملايين من الدولارات، لكن دون تحقيق أي إنجاز يذكر.
الاثنين 2017/08/14
أسامة إبراهيم يرفض فكرة الرحيل

القاهرة – أعلن رئيس الزمالك في مؤتمر صحافي مساء السبت، عن تسريح كل من، إسلام جمال وإبراهيم صلاح وشوقي السعيد والزامبي إيمانويل مايوكا وعلي فتحي ومحمد ناصف وأسامة إبراهيم ومحمد مسعد وصلاح ريكو، ولفت إلى أنهم لاعبون متميزون لكنهم لم يحصلوا على فرصة كاملة مع الفريق، لذلك فضّل عرضهم للبيع كي لا يظلوا حبيسي دكة البدلاء.

قوبل القرار بالنقد اللاذع من لاعبين وجماهير، خصوصا وأن هؤلاء اللاعبين كلفوا خزانة النادي مبالغ باهظة، حيث دفع النادي نحو 400 ألف دولار (7 ملايين جنيه)، مقابل التعاقد مع الثنائي أسامة إبراهيم ومحمد ناصف، و180 ألف دولار (3 ملايين جنيه) في صفقة صلاح ريكو، ومثلهما مقابل التعاقد مع اللاعب محمد مسعد، كما دفع النادي 145 ألف دولار (2.5 مليون جنيه) في صفقة

على فتحي.

وبرر رئيس الزمالك ذلك بأنه يسعى إلى عملية إحلال وتجديد دماء شاملة بالفرق من أجل حصد البطولات في الموسم الجديد، وشدد على أنه وفّر كل الإمكانات المطلوبة للأجهزة الفنية واللاعبين، لكنهم لم يقدّموا شيئا ولم يتبق إلا أن يؤدي بنفسه المباريات، وأعلن أن مجلس الإدارة في طريقه إلى إتمام 5 صفقات جدية، خلال الفترة المقبلة. وأكد على الاقتراب من ضم الثنائي عبدالله جمعة ومحمد الشامي، من نادي إنبي، ومحمد أشرف لاعب طلائع الجيش، إضافة إلى ثنائي النادي المصري أحمد كابوريا ومحمد حمدي، وإبراهيم حسن، لاعب الإسماعيلي ومحمود علاء من وادي دجلة.

وأضحى المدافع البوركيني محمد كوفي في طريقه إلى الرحيل، بعد أن أبدى أحد الأندية اللبنانية الرغبة في التعاقد معه، وفقا لكلام رئيس النادي، وبخلاف كوفي يضم الزمالك 4 لاعبين أفارقة هم: النيجيري معروف يوسف والإيفواري رزاق سيسيه والكونغولي كابونغو كاسونغو والغاني بنجامين أشيمبونغ.

ويتعارض ذلك مع لائحة الاتحاد المصري لكرة القدم التي نص على وجود 3 لاعبين محترفين فقط في صفوف أندية الدوري الممتاز، ويأمل الزمالك في موافقة الاتحاد على ضم 4 لاعبين بينهم لاعب تحت السن، كما قرر الاتحاد التعامل مع اللاعبين الفلسطينيين والسوريين مثل أي لاعب مصري، ولا يعتبر أجنبيا حال وجوده في صفوف أي فريق، لكن بحد أقصى لاعبين اثنين.

أما على المستوى الإدارة الفنية، يعيش عشاق وأبناء النادي حالة من الشغف لمعرفة من يتولى الإدارة الفنية للفريق خلال الموسم الجديد، غير أن مرتضى منصور أكد على أن الإدارة لا تتعجل في التعاقد مع مدرب جديد، خصوصا وأن طارق يحيى يتولى هذه المهمة حاليا، بعد رحيل إيناسيو.

تعاقد الزمالك مع أكثر من 13 لاعبا مع بداية الموسم المنقضي سواء خلال فترة الانتقالات الصيفية أو الشتوية، ورغم هذا العدد الكبير من اللاعبين، فشل الفريق في المنافسة على لقب الدوري، وخرج صفر اليدين محليا وقاريا، حتى البطولة العربية التي كانت بمثابة نقطة الضوء الوحيدة في مشوار الفريق هذا الموسم، خرج منها من دور المجموعات، وكتبت مباراة النفط العراقي نهاية المدرب البرتغالي أوغاستيو إيناسيو مع الفريق.

الصفقات التي أبرمت في عهد مرتضى منصور تخطت 45 صفقة في نحو ثلاث سنوات فقط

وضمّت الصفقات اللاعبين الذين أعلن رئيس الزمالك الاستغناء عنهم ومعهم أحمد جعفر من بتروجت، ومحمود حمدي من طلائع الجيش ومحمد مجدى من المصري، ومحمود عبد العاطي “دونجا” وحسنى فتحى والنيجيري ستانلى أوهاويتشى والمهاجم حسام باولو.

ويرى رئيس الزمالك أنه لا توجد مشكلة من قراراته في تغيير المدربين أو إبرام صفقات بالجملة مع كل موسم، وهو ما يراه البعض من الخبراء إهدارا لأموال النادي، فضلا عن عدم توفر الاستقرار والانسجام في صفوف الفريق.

وأشار لاعب الزمالك السابق هشام يكن، إلى أنه مع تولي منصور رئاسة النادي حصد الفريق لقب الدوري والكأس، وكان يفضل وقتها الحفاظ على نفس قوام الفريق، مع تجديد الدماء بعناصر محدودة.

وأضاف لـ”العرب”، أن التغيير الجذري يحتاج إلى فترة طويلة لتحقيق الانسجام بين اللاعبين، لذلك لا بد من أن يكون هناك رأي فني في عملية الإحلال والتجديد أو حتى الصفقات الجديدة، ولا يقتصر الأمر على مسؤولي الإدارة، واستنكر فكرة التعاقد مع لاعب لمجرد ظهوره بمستوى جيد في مباراة أو مباراتين.

وطالب عدد كبير من أبناء النادي تسريح أغلب اللاعبين بعد المستوى الباهت الذي قدموه خلال هذا الموسم، لأنهم لا يستحقون ارتداء قميص النادي، والاعتماد على اللاعبين الجدد والبعض من لاعبي قطاع الناشئين، كي يتخطى الفريق هذه الكبوة ويعود إلى سابق مجده من جديد.

بالنسبة إلى الصفقات التي أبرمت في عهد مرتضى منصور، فقد تخطت 45 صفقة في نحو ثلاث سنوات فقط، من بينهم 18 لاعبا مع بداية السنة الأولى في موسم (2014 – 2015)، تلاها 7 لاعبين في الموسم الذي وصل فيه الفريق إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا، ونال مركز الوصافة بعد الهزيمة أمام فريق صن داونز الجنوب أفريقي.

22