"التسوية المالية" تعطّل بدء المرحلة الثانية من مفاوضات بريكست

الثلاثاء 2017/10/03
بارنييه: ضرورة النقاش حول إطار علاقتنا المستقبلية

ستراسبورغ (فرنسا) - أعلن المفاوض الأوروبي المكلف بملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه الثلاثاء أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ ان "التقدم غير كاف" حاليا لبدء المرحلة الثانية من المفاوضات حول بريكست.

وأوضح بارنييه "لم نحقق إلى اليوم التقدم الكافي لبدء المرحلة الثانية من المفاوضات بثقة... أولا حول ما يفترض ان تكون مرحلة انتقالية محتملة... ثم النقاش حول اطار علاقتنا المستقبلية".

ويشترط الاتحاد الأوروبي إحراز "تقدم كاف" في ثلاثة مواضيع اساسية تم تحديدها في بداية المشاورات وهي مصير المواطنين الذين سيتأثرون مباشرة من بريكست، والمسالة الايرلندية ، وما يتعين على المملكة المتحدة دفعه كعضو في الاتحاد الاوروبي.

وعدد بارنييه أمام النواب الأوروبيين "الخلافات الجدية" التي لا تزال قائمة في المباحثات "وخصوصا حول التسوية المالية".

وشدد المفاوض "لن نقبل ان ندفع كأعضاء 27 ما تم تقريره من 28" مضيفا "ليس على دافعي الضرائب في الدول الـ 27 ان يدفعوا ثمن قرار لم يتخذوه".

كما عبر بارنييه عن قلقه "من بعض الاجراءات التمييزية" التي اتخذتها الادارة البريطانية ضد مواطني الدول الـ 27 الاعضاء في الاتحاد الأوروبي على الأراضي البريطانية. وضمن المباحثات يتعين توضيح مسالة توحيد الأسر وضمان المنافع الاجتماعية في المملكة المتحدة، بحسب بارنييه.

ويتمسك الاتحاد الأوروبي بمواقفه بشأن ضمان حقوق مواطنيه ويريد الإبقاء على سلطة محكمة العدل الأوروبية في هذا المجال وهو امر ترفضه لندن تماما.

كما اشار رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إلى قلة التقدم المحرز في المفاوضات.

وقال "علينا أولا ان نتفق على بنود الطلاق. ثم نرى اذا كان ممكنا ان نلتقي مجددا مع بعض الود".

ويصوت النواب الأوروبيون الثلاثاء على قرار يعبر عن القلق ازاء مستوى تقدم المفاوضات.

وعبر غي فورهوفشتات منسق البرلمان الأوروبي حول بريكست عن الأسف "لنقص الوحدة" في فريق التفاوض البريطاني في وقت يسود فيه التنافر حكومة تيريزا ماي.

من جهته خاطب رئيس كتلة حزب الشعب الأوروبي (يمين-اغلبية) مانفريد فيبر تيريزا ماي قائلا "لا تضعوا مصلحة حزبكم اولا، بل ضعوا مصلحة بلادكم أولا".

1