التشاؤم العالمي يضرب أسعار النفط وينعش الذهب

الثلاثاء 2014/11/18
ضربة جديدة لأسعار النفط الخام

لندن – انحدرت أسعار النفط مرة أخرى أمس، ليتجه سعر خام برنت صوب حاجز 78 دولارا للبرميل بعد تقارير عن إنزلاق اليابان، رابع أكبر مستورد للخام في العالم في براثن الركود وبعد استبعاد وكالة الطاقة الدولية عودة أسعار النفط المرتفعة في وقت قريب.

وتلقت فرص ارتفاع الطلب العالمي على النفط ضربة بسبب بيانات أظهرت انكماش اقتصاد اليابان على نحو غير متوقع بنسبة سنوية بلغت 1.6 بالمئة في الربع الثالث بسبب ضعف الاستهلاك والصادرات.

وقال توني نونان مدير مخاطر النفط لدى ميتسوبيشي كورب في طوكيو “هذه ضربة جديدة لأسعار النفط الخام… عامل نزولي آخر”. وأضاف أن “الاتجاه النزولي مستمر إلى أن يحدث شيء يحول وجهتنا. قد يتمثل ذلك في اجتماع أوبك”.

ومازالت كل الأنظار متجهة إلى احتمال قيام أوبك بخفض الإنتاج عندما تلتقي الأسبوع المقبل. واتهم وزير النفط الإيراني بعض دول أوبك باختلاق الأعذار لتبرير رفضها تحقيق استقرار الأسعار من خلال خفض الإنتاج في إشارة محتملة إلى السعودية بعد إصرار مسؤول سعودي على أن المسألة يجب أن تترك لعوامل السوق.

وتلقت الأسعار ضربة أخرى حين قالت وكالة الطاقة الدولية إن سوق الخام دخلت عهدا جديدا مع تباطؤ النمو الاقتصادي الصيني وانتعاش إنتاج الولايات المتحدة من النفط الصخري مما يجعل العودة إلى الأسعار المرتفعة أمرا مستبعدا.

في هذه الأثناء، استقر الذهب قرب ذروته في أسبوعين أمس، متمسكا بمكاسب موجة تغطية للمراكز المدينة في الجلسة السابقة بفعل تراجع الدولار. وتذبذب الدولار بشكل حاد مقابل الين أمس، حيث ارتفع لأعلى مستوى في سبع سنوات بعد بيانات انكماش الاقتصاد الياباني.

10