التصعيد يتسيد الموقف في غزة

الاثنين 2014/08/25
لا مؤشرات تلوح أمام ضحايا غزة لتهدئة قريبة

بنيامين نتنياهو يحذّر سكان غزة من البقاء في أي موقع يعمل فيه النشطاء الفلسطينيون بعد تدمير إسرائيل لمبنى من 13 طابقا وسوته بالأرض.

غزة - أعلنت كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، وسرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، أنهما قصفتا أمس الأحد، مدنا ومواقع إسرائيلية محاذية لقطاع غزة بعشرات الصواريخ والقذائف.

وقالت كتائب القسام، في سلسلة بيانات عسكرية، إنها قصفت مطار بن غوريون الإسرائيلي بصاروخ من نوع M75 محلي الصنع.

وذكرت أنها قصفت حشودات عسكرية في موقع “إيرز” (شمال قطاع غزة) بـ18 قذيفة هاون.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي أعلن عن إصابة 5 إسرائيليين، أحدهم في حالة خطيرة، جراء سقـــــوط قذيفة هاون على حاجز “إيريز”.

كما قصفت كتائب القسام، (حسب بياناتها) قاعدة “رعيم” العسكرية، ومدينة “أسدود، بـ 4 صواريخ “غراد” و بلدات “ناحل عوز”، و”كفار عزة”، و”بئيري”، بـ”9” قذائف هاون.

من جانبها قالت سرايا القدس، في سلسلة بيانات عسكرية، إنها قصفت اليوم مدينتي “بئر السبع”، و”اسدود”، بـ 4 صواريخ غراد.

كما استهدفت موقع “النصب التذكاري”، شرق بيت حانون، شمالي قطاع غزة بـ”6” قذائف هاون.

وارتفعت أعداد ضحايا الحرب الإسرائيلية على غزة، والتي بدأت في السابع من يوليو الماضي، إلى أكثر من 2100 قتيل فضلا عن إصابة أكثر من 10 آلاف بجروح.

واستأنف الجيش الإسرائيلي، منذ مساء الثلاثاء الماضي مهاجمة أهداف فلسطينية، في قطاع غزة، ردا على ما قال إنه “اختراق التهدئة، وتجدد إطلاق الصواريخ على جنوبي إسرائيل”.

إلى ذلك حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد سكان غزة من البقاء في أي موقع يعمل فيه النشطاء الفلسطينيون بعد يوم من انتقال إسرائيل بالحرب إلى مستوى جديد إذ سوت مبنى سكنيا من 13 طابقا في القطاع بالأرض.

وأطلقت طائرة إسرائيلية في بادئ الأمر صاروخا غير متفجر على المبنى في إشارة للسكان لمغادرته قبل مهاجمته السبت. وأصيب 17 شخصا في الهجوم على المبنى الذي قالت إسرائيل إن به مركز قيادة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقال نتنياهو الأحد “أدعو سكان غزة إلى إخلاء أي موقع تنفذ فيه حماس نشاطا إرهابيا على الفور. كل واحد من هذه الأماكن هو هدف لنا”.

ومع عدم ظهور أيّة مؤشرات على أن القتال الذي دخل أسبوعه السابع الآن أوشك على الانتهاء قد يشير حديث نتنياهو إلى خطوة تجاه توجيه ضربات أشرس للقطاع كثيف السكان رغم أن ذلك قد يزيد من القلق الدولي.

4