التصميم المثالي لغرف المعيشة

اتجاه جديد بدأ يحل محل مجموعات الأرائك الضخمة، إذ يمكن تصميم غرف المعيشة بحيث تضم آرائك صغيرة مع مقعد فوتيه أو عدة مقاعدة فوتيه صغيرة.
الأحد 2020/06/07
الأرائك الصغيرة موضة العصر

برلين – ظلت مساحات الجلوس الكبيرة والمكونة من قطعة واحدة مهيمنة على تصميم غرف المعيشة لفترة طويلة، ولكن ظهر حاليا اتجاه جديد بدأ يحل محل مجموعات الأرائك الضخمة، إذ يمكن تصميم غرف المعيشة بحيث تضم آرائك صغيرة مع مقعد فوتيه أو عدة مقاعدة فوتيه صغيرة.

وتتنوع العروض المتوافرة في متاجر الأثاث نظرا لتنوع الأذواق واختلاف الاهتمامات، وهو ما يجعل الاختيار ليس سهلا. وأوضحت خبيرة الموضة الألمانية جابرييلا كايزر قائلة “السؤال الأهم في البداية هو ما الهدف من استعمال المقعد؟ هل يجب وضعه مع الأريكة أو يمكن استعماله كمقعد قراءة أو مقعد للاسترخاء، بحيث يتم وضعه في مكان مستقل؟”.

ويحدد الإجابة على مثل هذه الأسئلة شكل المقعد المناسب الذي سيتم اختياره، وقالت جابرييلا “يعد المقعد المزود بجوانب من الخيارات الجيدة للغاية لركن القراءة نظرا لأنه يشكل نوعا من الشرنقة أو القوقعة من خلال تصميمه المميز، وبالتالي يمكن للمرء الاستمتاع بقراءة كتاب في وقت فراغه“.

وإذا رغب المرء في شراء مقعد بذراعين لتنسيقه مع الأريكة، فلا بد من التأكد من أنه مفتوح من الجوانب، حتى يتم التواصل مع الآخرين دون إزعاج.

ونظرا لأنه من الصعب إدراك حجم المقعد في متجر الأثاث أو في المتاجر الإلكترونية، ينصح يان كورت من الرابطة الألمانية لصناعة الأثاث بنقل أبعاد المقعد إلى المنزل من خلال أوراق الصحف أو قطع الكرتون، وبالتالي يشعر المرء بحجم المساحة التي يشغلها المقعد، والتحقق مما إذا كان سيتناسب مع بقية الديكورات وقطع الأثاث.

ومع ذلك لا يجب أن يتناسق المقعد المراد اختياره مع تصميم غرفة المعيشة فحسب، بل يجب أن يكون مناسبا أيضا للأشخاص الذين يريدون الجلوس عليه، وأوضحت جابرييلا كايزر “يعتبر عرض المقعد هو العامل الحاسم حيث يجب أن تكون مساحة العرض كافية حتى لا يشعر الجالس بالضيق في المقعد المزود بذراعين، ويمكن أن تبلغ مساحة وسادة الجلوس 60 سم أو أكثر”.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن تتناسب مساحة وسادة الجلوس مع طول الساق، وقالت كايزر “يلعب هذا الشرط دورا رئيسيا عند اختيار مقعد الاسترخاء، الذي يميل للخلف قليلا”. وكقاعدة عامة عندما يجلس المرء على مقعد الاسترخاء يجب أن تكون هناك مسافة 5 سم تقريبا بين حافة المقعد وثنية الركبة.

ويوفر الاتجاه الذي يتم فيه دمج مقعد أو عدة مقاعد مع أريكة مزخرفة، مجموعة كاملة من إمكانيات التصميم بشكل يفوق الخيارات المتاحة عند استعمال مساحات الجلوس الكبيرة، ومن ضمن أفكار التصميم مثلا اختيار مواد مختلفة للأريكة والمقاعد بذراعين.

وينصح يان كورت مثلا باختيار أريكة مكسوة بالجلد مع مقاعد بذراعين مكسوة بمنسوجات الصوف الخشنة، ولا يزال هذا الاتجاه المختلط سائدا في تصميم غرف المعيشة، علاوة على أنه يمكن تنسيق الألوان المختلفة معا. وترى كايزر هنا أنه يمكن استعمال الدرجات اللونية مع العمل مع التباينات المختلفة، مثل استعمال درجات اللون الكريمي للأريكة مع استعمال اللون الأحمر أو الأزرق الفاتح مع المقاعد بذراعين.

وينتشر حاليا استعمال الدرجات الدافئة من اللون العسلي والتيراكوتا. وأضافت كايزر أنه “يمكن دمج الألوان بلطف مع درجة اللون الأزرق أو الأخضر حيث يمكن تنسيق أريكة باللون البيج مع مقعد بذراعين باللون البني الدافئ بدرجة الشوكولاته أو أريكة باللون الرمادي مع مقعد بذراعين بلون الأنثراسيت”.

وكلما كانت قطع الأثاث أصغر، كان اللون أقوى، والعكس صحيح. ويجب الاحتفاظ بقطع الأثاث الكبيرة بلون أكثر حيادية، والاعتماد على المقاعد في إضفاء الدرجات اللونية المتباينة.

21