التضخم المنخفض يحاصر البنك المركزي الأوروبي

الثلاثاء 2014/07/01
محللون توقعوا ارتفاع معدل التضخم

لوكسمبورغ – أظهرت الأرقام الأولية التي أصدرها مكتب الإحصاء بالاتحاد الأوروبي أمس أن معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو لم يتغير في شهر يونيو مقارنة بشهر مايو الماضي حيث ظلت نسبته عند 0.5 بالمئة، مما يزيد الضغط على البنك المركزي الأوروبي لاتخاذ مزيد من الخطوات للحيلولة دون الانزلاق إلى الانكماش.

وأعلن مكتب الإحصاء الأوروبي يوروستات هذه البيانات قبل أيام من الاجتماع المقبل للبنك المركزي الأوروبي لمناقشة معدلات الفائدة.

وكان المحللون يتوقعون ارتفاع معدل التضخم الشهر الجاري الى 0.6 بالمئة، بعد أسابيع من خفض البنك المركزي معدل الفائدة إلى نسبة متدنية قياسية في محاولة للتصدي لانخفاض التضخم.

وأفادت تقديرات يوروستات بان انخفاض أسعار الغذاء والمشروبات والتبغ عوضت زيادة بنسبة 0.1 بالمئة في تكاليف الطاقة. وارتفع معدل التضخم الاساسي بما تقدر نسبته بنحو 0.8 بالمئة.

وتأتي هذه الأرقام بمثابة “مفاجئة” عقب زيادة حادة في معدلات التضخم في ألمانيا، بحسب مارتن فان فليت من بنك آي.أن.جي.

وأوضح أن معدل التضخم المتدني “هو تذكرة بان اقتصاد منطقة اليورو ربما يكون على مسافة خطوة فقط من الانكماش”.

وكتبت جنيفر مكوين في شركة كابيتال اكونوميكس: “سوف تزيد أرقام التضخم الضعيفة بمنطقة اليورو لشهر يونيو الضغط على البنك المركزي الأوروبي لتقديم المزيد من الدعم السياسي وخاصة عند الأخذ في الاعتبار المؤشرات الأخيرة على ان التعافي ربما يكون بطيئا بالفعل”.

وكان رئيس البنك المركزي ماريو دراغي قد ترك الباب مفتوحا أمام إجراءات التحفيز النقدي الاخرى لتعزيز التضخم إذا تطلب الأمر، حيث أعلن في أوائل يونيو ان البنك مستعد لاستخدام “أدوات غير تقليدية”.

ويوجد لدى البنك ومقره فرانكفورت حد أدنى مستهدف لمعدل التضخم عند 2 بالمئة وهو هدف توقع العديد من المحللين ان يتم تحقيقه بعد شهور.

10