التطواني توّج بطلا للمغرب وحجز مكانه في مونديال الأندية

الثلاثاء 2014/05/27
التطواني يتابع تألقه

الرباط - نجح فريق المغرب التطواني في حسم مسألة اللقب للمرة الثانية في تاريخه، خلال مباراة الجولة الأخيرة، مستغلا هزيمة منافسه المباشر فريق الرجاء البيضاوي أمام أولمبيك آسفي.

توج نادي المغرب التطواني بطلا للدوري المغربي للمرة الثانية في تاريخه، بعدما حقق الأهم خلال مباراة الجولة الأخيرة أمام نهضة بركان وفاز بهدفين لهدف واحد، مع خسارة الرجاء أمام مضيفه أولمبيك آسفي 0-1. ورفع التطواني رصيده إلى 58 نقطة ليفض الشراكة مع الرجاء وينتزع اللقب مستفيدا من فوز آسفي على الرجاء بهدف وحيد أحرزه عبدالصمد رفيق.

وتميزت الجولة الأخيرة بفاصل مشوق، حيث كان التطواني بحاجة إلى خدمة من آسفي الذي أسقط الرجاء بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من إحراز اللقب، إذ كان يكفيه الانتصار ليتوج بطلا ويشارك بكأس العالم للأندية.

وأعلنت هذه الجولة عن الهبوط الرسمي لنادي جمعية سلا الذي خسر أمام حسنية أكادير 1-2، ليتجمد رصيده عند 29 نقطة محتلا المركز قبل الأخير ليلتحق بالوداد الفاسي الذي هبط هو الآخر، الأسبوع الماضي. ونجت أندية المغرب الفاسي وآسفي وأولمبيك خريبكة، بعدما حققت الانتصار تواليا على حساب الحسيمة والرجاء والنادي القنيطري، لتضمن بقاءها في الدوري الممتاز، بعد معاناة امتدت حتى الجولة الأخيرة، حيث تفاوت مصيرها من مباراة إلى أخرى.

وعبّر عزيز العامري، مدرب المغرب التطواني، عن سعادته بعد أن حقق الفريق لقب الدوري المغربي، حيث فاز في الجولة الأخيرة على نهضة بركان 2-1، وقال إن هذا الإنجاز تحقق بعد موسم مثير وبفضل الجهود الذي قدمتها كل عناصر الفريق. مضيفا، “التطواني يستحق الفوز باللقب، نظرا للمشوار الجيد الذي قدمه طيلة الموسم، هذه هي الأجواء التي كنت أتمنى مشاهدتها، حيث هذا الجمهور الكبير الذي حضر اليوم لمساندتنا، إنه يستحق كل تقدير وإشادة لدعمه طيلة الموسم”.

وأكد أن “التطواني سيمثل المغرب في مونديال الأندية خلال الموسم القادم، وهو إنجاز آخر نعتز به كثيرا وشرف لنا، لأن كل فريق مغربي يتمنى المشاركة في هذا الحدث العالمي”.

ووصف عبدالعظيم خضروف، مهاجم فريق المغرب التطواني، شعوره بعد فوز فريقه ببطولة الدوري المغربي بأنه “كالسائر فوق السحاب”. وقال خضروف، “كنت دائما أقول عبر “كووورة”، إن لقب الدوري المغربي للموسم الكروي الحالي سيكون تطوانيا، ونحن الأجدر بهذا اللقب.. كان سيكون مؤلما لنا ولجماهيرنا وللإدارة حدوث أي سيناريو عكس ذلك”.

عزيز العامري: التطواني يستحق اللقب، نظرا للمشوار الجيد الذي قدمه طيلة الموسم

وأضاف، “ناضلنا من أجل هذا اللقب منذ بداية الموسم وتمكنا من تحقيق نتائج في مستوى تطلعاتنا، صحيح أننا في بعض الجولات شعرنا ببعض الإعياء نتيجة الضغط النفسي، لكن الحمد لله بفضل عمل الجهاز الفني الذي يقوده المدرب الكبير عزيز العامري ومساندة الجماهير والمسؤولين، حسمنا اللقب لصالحنا”. وبخصوص الهزيمة الساحقة التي تلقاها التطواني أمام الرجاء في الجولة 29 للدوري بخماسية نظيفة، تابع خضروف، “نعترف بأنها كانت نتيجة صادمة بالنسبة إلينا، لكنها لم تكن فاصلة في تحديد لقب الدوري، فالعبرة بالخواتم واللقب سيتحدد في الجولة الأخيرة.. لقد كنا واثقين من الفوز على نهضة بركان لأننا نمتلك فريقا يريد اللقب للمشاركة في مونديال الأندية الذي سيقام ببلدنا، وكانت لدينا ثقة في تحقيق أولمبيك آسفي نتيجة إيجابية مع الرجاء، لأن أية نتيجة غير الفوز كانت ستحكم عليه بالهبوط إلى الدرجة الثانية”.

من ناحية أخرى تقاسم الثنائي زومانا كوني مهاجم حسنية أكادير وزهير نعيم مهاجم المغرب التطواني لقب هداف الدوري المغربي للموسم الحالي برصيد 11 هدفا، بعد أن سجل زومانا هدفا في مرمى جمعية سلا في آخر جولات البطولة.

وجاء عميد الرجاء البيضاوي الدولي محسن متولي ثالثا في ترتيب الهدافين بتسعة أهداف، بينما حل في المركز الرابع برصيد 8 أهداف كل من سفيان علودي من الكوكب المراكشي وباتريك كواكو من حسنية أكادير وإبراهيم البحري من الفتح الرباطي وفيفيان مابيدي ومحسن ياجور من الرجاء البيضاوي ومالك إيفونا من الوداد البيضاوي والمدافع أحمد شاكو من الدفاع الجديدي. ومازال محمد البوساتي مهاجم القنيطري السابق صاحب الرقم القياسي في إحراز الأهداف في موسم واحد في الدوري عام 1982 برصيد 25 هدفا.

وبتتويجه الثاني في مسيرته بدرع الدوري الاحترافي المغربي، أصبح المغرب التطواني ثاني ناد يمثل الكرة المغربية بمونديال الأندية بعد الرجاء البيضاوي الذي شارك في نسختي 2000 و2013. وسيخوض المغرب التطواني أول مباراة له في مونديال الأندية الذي سيحتضنه المغرب في الفترة بين 10 و22 ديسمبر القادم نادي أوكلاند سيتي ممثل أوقيانوسيا. كما تأكدت مشاركة المغرب التطواني البطل والرجاء البيضاوي الوصيف في مسابقة دوري أبطال أفريقيا الموسم القادم.

22