التطواني يخوض مباراة الموسم بمواجهة الدفاع الجديدي

الأربعاء 2014/04/30
التطواني لمواصلة زحفه نحو اللقب

الرباط - يتطلع المغرب التطواني متصدر الدوري المغربي إلى قطع خطوة أخرى نحو استعادة اللقب، ويخوض “مباراة الموسم” كما سماها مدربه العامري وذلك، اليوم الأربعاء، على ملعب “العبدي” بالجديدة، في اللقاء المؤجل من الجولة 12 وهي مباراة حاسمة على مستوى تحديد حظوظ التطواني في المنافسة على الدرع، لكونه يحتل صدارة الترتيب مبتعدا عن الرجاء بفارق 5 نقاط.

ويأمل التطواني في تحقيق الانتصار باستغلال العامل النفسي المهتز للجديدي، بعد خروج الأخير الدراماتيكي من مسابقة الكونفيدرالية أمام الأهلي المصري. وسيشكل انتصار التطواني دفعة معنوية كبيرة للفريق للمضي قدما في سياق بدء حملة التتويج بالدرع، حيث سيرفع الفارق مع الرجاء لـ8 نقاط وسيصبح في حاجة إلى انتصار آخر أمام خريبكة في إطار لقاء الجولة 28 ليتوج رسميا باللقب.

مقابل رغبة التطواني، يراهن الجديدي على الانتصار واستغلال المؤجلات الثلاث التي بحوزته وهو ما سيمكنه من الارتقاء إلى وصافة الترتيب والاقتراب أكثر من المتصدر.

وحاول المدرب الجزائري عبدالحق بنشيخة تحفيز لاعبيه لطي صفحة الكونفيدرالية وتركيز اهتمامهم على ما تبقى من مباريات الدوري لاحتلال مرتبة متقدمة تخول لهم حق المشاركة في كأس قارية، الموسم القادم.

وحسمت لجنة المنافسات التابعة للاتحاد المغربي لكرة القدم في المباراة المؤجلة عن الجولة 22 من دوري المحترفين بين الدفاع الحسني الجديدي وأولمبيك خريبكة، حيث تمت برمجتها في 7 مايو القادم على ملعب “محمد العبدي” بمدينة الجديدة.

ويتطلع الفريق الجديدي الذي خرج من منافسة كأس الكونفيدرالية الأفريقية في دورها الستة عشر مكرر أمام نادي الأهلي، إلى الفوز على خريبكة لتحسين وضعيته في جدول الترتيب، إذ يتمركز حاليا في الرتبة السابعة بـ34 نقطة، وما زالت تنتظره أربع مباريات مؤجلة كفيلة بوضعه في صف يؤهله لمشاركة خارجية. بينما أولمبيك خريبكة الذي يوجد في المركز ما قبل الأخير (15) في ترتيب الدوري، فأية نتيجة غير الانتصار ستحكم عليه بمزيد من الوجع وتهدده أكثر لمغادرة دوري المحترفين نحو الدوري الثاني.

الرجاء البيضاوي أنعش آماله في الاحتفاظ باللقب، بعدما رفع رصيده إلى 46 نقطة مع مباراة مؤجلة

وتلقى مهاجم المغرب التطواني، حسام الدين الصهاجي، ضربة موجعة بعد أن أكد له الطاقم الطبي للنادي استحالة عودته لخوض ما تبقى من مباريات الدوري المغربي، بعد الإصابة التي تعرض لها خلال الجولة المنصرمة على مستوى الكاحل.

وأظهرت الفحوصات التي خضع لها اللاعب حاجته لفترة راحة لا تقل عن أسبوعين وهو ما يعني استحالة عودته لإدراك الجولتين المتبقيتين. وسيكون لتجاوب الصهاجي مع عملية التأهيل الطبيعي التي سيخضع لها الأثر الكبير لتحديد إمكانية لحاقه بلقاء الجولة الأخيرة أمام بركان بتطوان.

ويتمنى عبدالرحيم طاليب، مدرب المغرب الفاسي تتويج المغرب التطواني، بلقب البطولة لارتباطه الوثيق بالفريق الذي سبق أن أشرف عليه خلال الفترة السابقة، لكنه ذكر في نفس الوقت أن الأمر لن يكون سهلا في ظل عودة الرجاء البيضاوي، الذي يتوفر على ترسانة بشرية مهمة، دون نسيان المطارد المباشر الكوكب المراكشي القادر على صنع المفاجأة.

وانتزع الرجاء البيضاوي المركز الثاني بفوزه الثمين على ضيفه الفتح الرباطي الرابع 1-0 ضمن المرحلة السابعة والعشرين. وأنعش الرجاء البيضاوي آماله في الاحتفاظ باللقب، بعدما رفع رصيده إلى 46 نقطة مع مباراة مؤجلة أمام الدفاع الحسني الجديدي، مقلصا الفارق إلى 5 نقاط بينه وبين المغرب التطواني المتصدر.

22