التعاقد مع مدافع.. صداع يؤرق إدارة برشلونة

الخميس 2013/08/15
تراجع مستوى مونتايا وبيول يدفع برشلونة للبحث عن المدافع المنشود

مدريد- لازالت إدراة فريق برشلونة تبحث عن قلب دفاع، ومرور الوقت لا يسهم إلا في مزيد من الفوضى، وبالطبع كانت مسألة قلب الدفاع إحدى الموضوعات الرئيسية في الاجتماع الذي جمع بين المدير الفني الجديد لبرشلونة، الأرجنتيني جيراردو مارتينو، برئيس النادي ساندرو روسيل والمدير الرياضي أندوني زوبيزاريتا ونائب رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو.

الموسم الجديد للدوري الأسباني يوشك على الانطلاق وبرشلونة لم يأت بالمدافع المنشود قبل انطلاق الفريق، ذلك الذي طلبه تيتو فيلانوفا قبل استقالته من منصب المدرب لاستكمال رحلة علاجه من مرض السرطان.

ويتقدم توالي الأحداث عبر اتجاهين متعارضين، ففي غضون أسابيع تحول من التفاوض مع تياغو سيلفا، أحد أغلى مدافعي العالم، إلى ما كانت تؤكده الصحافة الكتالونية من أنه لم تعد هناك مفاوضات تجرى مع أي مدافع.

وبدأ اللغط في 23 يوليو/تموز الماضي، عندما أكد نائب رئيس برشلونة للشؤون المالية خافيير فاوس أن "هناك أموالا للتعاقد مع قلب دفاع". ولكن إذا لم يكن المال هو المشكلة، فما الذي يجري إذا؟ وازداد الرهان على التعاقد مع ديفيد لويز، المدافع المتميز، قوة الأسبوع الماضي.

وهو لاعب غالي الثمن، لكن هناك مشكلة أخرى أنه يلعب تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي جابت عداوته لبرشلونة الآفاق.

وبدا هذا الخيار باهظ الثمن وكأنه يتلاشى هذا الأسبوع ، لتظهر فكرة التعاقد مع مدافع عادي، عندما أكدت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن مدرب برشلونة طلب من مسؤولي النادي وقف محاولات التعاقد مع أي مدافع. وأكدت الصحيفة أن "المدير الفني يطالب النادي بألا يمضي قدما في مفاوضات غير متفق عليها لأنه يثق في المدافعين الموجودين لديه".

واكتسبت هذه النظرية قوة أكبر بعد اجتماع مارتينو مع مسؤولي النادي. فقد قيل إن "موقف النادي هو التعاقد فقط إذا كان في حالة إمكانية ضم لاعب رفيع المستوى بسعر معقول". وأضاف "لن يتم ارتكاب حماقات في سبيل لاعبين مثل دانييل آجير أو ديفيد لويز إذا كان السعر الذي يطلبه ليفربول أو تشيلسي فلكيا، وهو ما قد ينتهي باستبعاد أي صفقة حتى موسم الانتقالات الشتوية" في يناير/كانون الثاني.

ويبدو أن مارتينو يخاطر، لأن قضية المدافع من أهم الأمور المثيرة للجدل داخل برشلونة منذ مايو/آيار الماضي، عندما ودع الفريق الكتالوني دوري أبطال أوروبا من الدور قبل النهائي بهزيمة بسباعية نظيفة على يد بايرن ميونيخ.

ومنذ ذلك الحين، يتكهن المحللون بمخاطر مواجهة موسم حافل بمدافع واحد أساسي، هو جيرارد بيكيه، بالنظر إلى أن كارليس بويول لا يزال يعاني من إصابات الموسم الماضي، وخافيير ماسكيرانو هو في الأساس لاعب وسط تم تعديل موقعه إلى مركز يعاني فيه أمام المهاجمين الخطرين.

وينتهي موسم الانتقالات في 31 أغسطس/آب، ومن يدري إذ ما كان برشلونة قد تعاقد في ذلك الحين مع قلب دافع أم سيبقى مكتفيا بما لديه، فكل يوم يظهر منعطف جديد في الأحداث.

23