التعاون الاستراتيجي محور مباحثات الشيخ محمد بن زايد مع الرئيسة الكورية

الجمعة 2015/03/06
الإمارات تسعى لبناء علاقات متينة مع مختلف بلدان العالم

أبوظبي - مثلــت ملفــات التعــاون الاستراتيجي الإماراتي الكوري، وأهم التطورات الإقليمية والدولية محور محادثات أجراها أمس الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي مع رئيسة جمهورية كوريا الجنوبية بارك كون هي، التي حلّت بالإمارات في زيارة رسمية، تم خلالها توقيع عدد من مذكرات التفاهم في مجالات متعدّدة شملت ميادين التجارة والصناعة والزراعة والثقافة والبيئة إضافة إلى اتفاقية تعاون في المجال الجمركي.

وجاء ذلك انعكاسا لعلاقات التعاون المتنامي بين جمهورية كوريا الجنوبية ودولة الإمارات التي ترتبط بشبكة واسعة من العلاقات عبر العالم، لا سيما دوله الأكثر تطورا، في إطار مساع إماراتية متواصلة للاستفادة من تلك الدول في جلب العلوم والتكنولوجيات الحديثة وتوطينها.

وعبّر الشيخ محمد بن زايد خلال محادثاته مع الرئيسة بارك كون هي عن حرص بلاده على تطوير علاقات التعاون بين الإمارات وكوريا، قائلا إنّ تلك العلاقات تتمتع بمكانة عالية واهتمام كبير لدى قيادتي البلدين، ومشيرا إلى أنّ ما يشهده البلدان من نمو وتطور في الكثير من القطاعات هو انعكاس لرغبة حقيقية لدى البلدين لبلورة رؤيتهما على أرض الواقع من خلال المشاريع العملاقة والحيوية والشراكات التعليمية والثقافية والطبية والتجارية.

ومن جانبها عبّرت الرئيسة الكورية عن حرص بلادها على مزيد تطوير التعاون والتنسيق في المجالات الاقتصادية والتنموية والتجارية مع دولة الإمارات.

وكانت الرئيسة بارك كون هي تحدثت لوكالة الأنباء الإماراتية بمناسبة زيارتها للدولة الخليجية مؤكدة أن بلادها أرست أسس شراكة استراتيجية مع دولة الإمارات متوقعة أن تتطور العلاقات بين البلدين إلى العديد من المجالات في المدى الطويل.

وشمل حديث الشيخ محمد بن زايد مع الرئيسة الكورية أمس تطورات الساحتين الإقليمية والدولية حيث أكّد الطرفان حرصهما على استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة والتصدي لدعاة التطرف والإرهاب.

3