التفاؤل يرفع الإقبال على السندات السعودية

الجمعة 2017/09/29
الاقتصاد يعاني من تراجع أسعار النفط

الرياض - أعلنت وزارة المـالية السعودية أنها جمعت 12.5 مليار دولار مـن عملية إصدار سندات دولية ضمن برنامج مالي حكـومي لتغطية العجـز في مـوازنتها العـامة.

وقـالت الوزارة فـي بيـان نشرته وكالة الأنباء الرسميـة إن فتـرة السـداد للطــرح الثاني مـن نـوعـه للسندات الدولية قسم على ثـلاث مـراحـل هي 5 و10 و30 سنـة.

وأضافت أن الطرح شهد إقبالا كبيرا من المستثمرين الدوليين والمحليين، حيث وصل المجموع الكلي لطلبات الاكتتاب إلى حوالي 40 مليار دولار.

وكانت الحكومة السعودية قد جمعت في أول طرح للسندات الدولية 17.5 مليار دولار في العام الماضي، في أكبر عملية بيع لسندات حكومية في دفعة واحدة بين جميع الأسواق الناشئة.

ويعاني الاقتصاد السعودي من تراجع أسعار النفط، وتتوقع الرياض أن يبلغ العجز في موازنتها العامة في العام الحالي نحو 53 مليار دولار.

وقامت الرياض بسحب أكثر من 230 مليار دولار من احتياطاتها المالية منذ نهاية عام 2014 لتغطية العجز، لتبلغ احتياطاتها حاليا نحو 490 مليار دولار.

وكانت الرياض أعلنت في وقت سابق من سبتمبر الحالي أنها جمعت 7 مليارات ريال (1.87 مليار دولار) من خلال إصدارها المحلي الثالث ضمن برنامج للصكوك الحكومية (السندات الإسلامية).

ومن المتـوقع أن يبلـغ النمـو الاقتصـادي في السعـودية هـذا العـام نحـو 0.1 بالمئة، بحسب صندوق النقد الدولي، وهو أدنى معدل للنمو منذ عام 2009 حين تراجعت أيضا أسعار النفط بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية. لكن محللين يرجحون تسارع معدل النمو بعد تسريع وتيرة الإصلاحات الاقتصادية.

ويرى الخبراء أن الأوضاع المالية في السعودية لا تزال متينة إلى حد بعيد في ظل انخفاض نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بمتوسط نسب الديون في بلدان العالم.

11