التفكير بعقل رجل يزيد راتب المرأة

الثلاثاء 2015/11/10
المرأة ذات العقل التحليلي تجني مالا أكثر

لندن - توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن ما تكسبه المرأة ذات العقل التحليلي يزيد بنسبة 6.3 بالمئة على ما تكسبه المرأة التي تركز على الأفكار والمشاعر رغم أنهما يؤديان نفس الوظيفة.

وكشفت الدراسة أن رواتب الأشخاص الذين يفكرون بعقل رجل أعلى من رواتب الأشخاص الذين يفكرون بعقل امرأة.

وأوضح الباحث نك درايداكيس المشرف على الدراسة أن سبب ارتفاع دخل العاملين الذين يفكرون بعقل رجل ليس معروفا على وجه التحديد ولكنه قد يعود إلى أن أجور المهن التي يمارسها الرجال عالية تقليديا.

وقال: إذا لم يتم تشجيع المرأة على ممارسة مهن يستأثر بها الرجل تاريخيا فإن ذلك يمكن أن يخفض أجرها ويسهم في اتساع الفجوة بين أجور الجنسين.

واستند الدكتور درايداكيس لبلوغ هذه النتيجة على نظرية سايمون بارون كوهن الباحث في جامعة كامبردج بأن عقل المرأة مبرمج عموما على العاطفة بحيث يجعلها ماهرة في معرفة ما يشعر به الآخرون والتجاوب معه بالطريقة المناسبة.

وفي المقابل فإن الرجل أفضل من المرأة في التحليل المنهجي أو التعامل مع أنماط وقواعد واتجاهات. ورغم التسميات فإن الرجال ليسوا كلهم يفكرون بعقل رجل والنساء لسن كلهن يفكرن بعقل امرأة.

ودرس درايداكيس بيانات قدمها أكثر من 16 ألف بريطاني من الجنسين عن مهنتهم ورواتبهم للتأكد مما إذا كانت هناك علاقة بين جنس العقل والدخل. كما ملأوا استبيانا لتحديد ما إذا كانوا يفكرون بعقل رجل أو بعقل امرأة.

وأثبت تحليل البيانات أن ما يكسبه الشخص الذي يفكر بعقل رجل يزيد في المتوسط بنسبة 9.8 بالمئة على الشخص الذي يفكر بعقل امرأة، في حين أن ما تكسبه المرأة التي تفكر بعقل رجل يزيد بنسبة 6.3 بالمئة على نظيرتها التي تفكر بعقل امرأة.

وأظهرت الدراسة أن التفكير بعقل رجل يحقق رواتب أعلى في الإدارة وتكنولوجيا المعلومات والهندسة والعمل المصرفي، في حين أن التفكير بعقل امرأة يساعد في الحصول على فرصة عمل في مجال التعليم والعمل الاجتماعي وخدمة الزبائن ومهن أخرى تتطلب مهارات معينة.

وقال الدكتور درايداكيس موضحا إن المدراء يكافئون الأشخاص الذين يفكرون بعقل رجل. وخلص إلى أن بعض الأشخاص يجمعون بقدر واحد بين التفكير بعقل الرجل والتفكير بعقل المرأة.

21