التكنولوجيا تطور مزايا العلامات الضوئية في مقصورة السيارة

الأربعاء 2017/10/18
تمييز الأشياء بالألوان

لندن – يحرص مصنعو السيارات على احترام قاعدة ضرورية حتى مع وجود التكنولوجيا في الموديلات الجديدة تتعلق أساسا بالعلامات الضوئية التي تظهر في مقصورة السيارة، والتي من دونها لا يمكن التكهن باحتياجات السيارة.

ويتمسك المختصون بضرورة معرفة السائق ماذا تعني تلك العلامات، التي ضاعفت شركات التكنولوجيا من مزاياها، قبل أن يكون مع مرور الوقت مطالبا بالتفاعل معها لتفادي ما هو أسوأ.

ويحذر شتيفن كوتر من شركة بوش المغذية لصناعة السيارات من إلغاء فعالية مصابيح التحكم حتى إذا زادت أعداد المصابيح نتيجة زيادة عدد الأنظمة الإلكترونية نظرا لأنها تمد السائق بالكثير من المعلومات الضرورية عن أنظمة السلامة الهامة.

وإذا تعطلت وظيفة من وظائف السلامة الهامة، مثل مساعد الحفاظ على حارة السير أو نظام الكبح المانع للانغلاق أيه.بي.أس، فإن مصابيح التحكم تقوم بإبلاغ قائد السيارة لكي يقوم باتخاذ اللازم.

وحتى في حال السيارات المزودة بنظام القيادة الآلية بشكل جزئي يتعين إخبار قائد السيارة حتى يتولى زمام التحكم في السيارة بنفسه.

ومن خلال الاعتماد المتزايد على الشاشات الرقمية بدأ يقل استخدام مصابيح التحكم الفردية في السيارة، حيث توفر الشاشات المساحة الكافية لمختلف التوضيحات والرموز.

اللون الأحمر يتطلب اهتماما فوريا حيث يتعين على قائد السيارة التوقف فورا والبحث عن سبب إضاءة مصباح التحكم، وهو ما يختلف عن مصباح التحكم الأصفر، والذي يشير إلى ضرورة إجراء فحص فني

ويقول أولريش كوستر من الرابطة المركزية لصناعة السيارات الألمانية إن الرموز ليست دائما في حاجة إلى تفسير فوري، ولكن الأمر يعتمد في المقام الأول على لون المصباح الذي يظهر على لوحة التحكم.

ويوضح الخبير أن اللون الأحمر يتطلب اهتماما فوريا حيث يتعين على قائد السيارة التوقف فورا والبحث عن سبب إضاءة مصباح التحكم، وهو ما يختلف عن مصباح التحكم الأصفر، والذي يشير إلى ضرورة إجراء فحص فني.

أما مصابيح التحكم الخضراء فتستخدم في العادة لإعلام السائق ، ولا تشير إلى أي أعطال أو خطر، وتستخدم المصابيح الزرقاء كذلك في التحكم، مثل بيانات الضوء العالي.

وتم في جميع السيارات اعتماد رموز موحدة لكل مصباح على غرار الألوان، ومع هذا فإن كل شركة لها أن تقرر كيفية تطبيق هذه الرموز في مقصورة القيادة، ولذلك فإنه يمكن معرفة المدلول الدقيق لمصابيح التحكم في دليل الاستعمال الخاص بالسيارة.

وبالإضافة إلى أن مراكز الإصلاح المتخصصة تمثل أيضا أحد مصادر المعلومات الجيدة في حال إضاءة أحد الرموز أو الإشارات بصورة غير معتادة.

وينصح نادي السيارات الألماني “أيه.دي.أيه.سي” بالاستجابة لإضاءة مصابيح التحكم لأنها تعني في نهاية الأمر أن شيئا في السيارة ليس على ما يرام، وفي السيارات الحديثة يظهر بيان نصي لتوضيح مدلول المصباح أو التحذير.

ومن المواقف التي يمكن لقائد السيارة أن يقدم فيها المساعدة لسيارته، إضاءة مصباح “المزيتة” باللون الأحمر، وهو ما يعني أن المحرك به القليل من الزيت.

وهنا يمكن علاج المشكلة سريعا بإضافة بعض الزيت الجديد عن طريق خزان معادلة الزيت مع مراعاة ألا تتم هذه العملية عندما يكون المحرك ساخنا، بالإضافة إلى توخي الحذر عند فتح خزان معادلة الزيت نظرا لارتفاع ضغط النظام في المحرك.

17