التكنولوجيا تكسب السباق ضد الرقابة على الإنترنت

باحثون بجامعة ميريلاند الأميركية يبتكرون تقنية جديدة تستطيع تفادي أنظمة الرقابة على الإنترنت التي تستخدمها الحكومات.
الاثنين 2019/11/18
نطاقات محظورة

سان فرانسيسكو - ابتكر باحثون بجامعة ميريلاند الأميركية تقنية جديدة تستطيع تفادي أنظمة الرقابة على الإنترنت التي تستخدمها حكومات لمنع حرية الوصول إلى المعلومات بالنسبة إلى الملايين من الأشخاص حول العالم.

وتحمل منظومة الذكاء الاصطناعي اسم “جنيفا” وتم اختبارها في الصين والهند وكازاخستان، واستطاعت التوصل إلى طرق عدة لتفادي الرقابة الإلكترونية من خلال استغلال الثغرات في برامج الرقابة التي يستحيل على المبرمجين البشر العثور عليها بشكل يدوي.

وصرح ديف ليفين، الباحث في مجال تكنولوجيا المعلومات بجامعة ميريلاند، بأنه “من خلال منظومة جنيفا، نستطيع للمرة الأولى إحراز تقدم كبير في السباق مع برامج الرقابة على الإنترنت”، مضيفا أن “الفوز بهذا السباق يعني تحقيق حرية التعبير والوصول إلى المعلومة بالنسبة إلى الملايين من البشر في العالم الذين لا يحصلون على هذه المزايا في الوقت الحالي”.

ومن المعروف أنه يتم تقسيم جميع البيانات على الإنترنت إلى حزم من البيانات بواسطة كمبيوتر الطرف المرسل ثم يعاد تجميعها مرة أخرى بواسطة جهاز الطرف المستقبل، ولكن برامج المراقبة تقوم بمراقبة حزم البيانات أثناء انتقالها عبر الإنترنت وتقوم بحجبها، وهي تستطيع التعرف عليها عن طريق كلمات رئيسية معينة محظورة أو عن طريق أسماء نطاقات محظورة.

24