التكيس العقدي تورم مفاجئ يستلزم الجراحة أحيانا

الخميس 2016/12/22
التكيس العقدي يختفي عادة من تلقاء نفسه

برلين- من دون أسباب وبشكل مفاجئ ينشأ لدى البعض بروز في حجم حبة الكرز على المعصم، يعرف باسم التكيس العقدي، والذي يحدث نتيجة لتجمع السوائل. وفي الغالب لا يدعو هذا البروز إلى القلق؛ لأنه عبارة عن ورم من النوع الحميد ويختفي عادة من تلقاء نفسه، ولكن في بعض الحالات يستدعي الأمر تدخلا جراحيا.

وقال الجراح الألماني، كاي ميغرله، إن هذا التورم السنامي يظهر في الغالب على المعصم، ولكن من حيث المبدأ يمكن أن ينشأ على كل مفصل، محذرا من التدخل العنيف بقوله “أولا هناك خطر أن يجرح الشخص نفسه، ثانيا يعود هذا التكيس العقدي في الغالب مرة أخرى؛ لأنه لم تتم إزالة الأسباب”.

وينصح الجراح الألماني بالتريث لملاحظة هل سيسبب هذا النتوء أي مشكلات؟ وهل سيختفي من تلقاء نفسه؟ حيث أن التكيس العقدي في الغالب غير ضار تماما، ويختفي بشكل تلقائي تماما بنفس الطريقة التي أتى بها. ومن جانبه، قال برنهارد روزي، اختصاصي جراحة العظام، إن التكيس العقدي يتكون عندما يخرج السائل الزليلي عن المفصل نتيجة التحميل.

ومن خلال نوع من آلية الصمام في التكيس العقدي لا يمكن للسائل أن يعود مرة أخرى إلى المفصل مكونا هذا التضخم الصلب. وأضاف روزي أن نوع الحمل غير مؤثر. وبالنسبة إلى معظم الذين يعانون من التكيس العقدي، فإنه لا يعدو كونه مجرد مشكلة جمالية، ويترتب عليه ألم عندما يتكون فوق عصب أو وتر من الأوتار، كما أنه قد يمثل إعاقة أثناء الكتابة والعمل، وفي مثل هذه الحالات يلزم فعل شيء ما. وقد تساعد الجبيرة، على سبيل المثال، في تخفيف الحمل عن المفصل بشكل مؤقت.

وإذا استمرت الأعراض لفترة طويلة وتضررت حياة المريض بشكل كبير، فإن الأطباء ينصحون بإجراء عملية جراحية. ولكن روزي ينصح بالانتظار قبل إجراء العملية ثلاثة أشهر على الأقل أو من الأفضل ستة أشهر، والنظر هل سيختفي التكيس من نفسه أم لا؟ لأن التدخل الجراحي قد لا يحل المشكلة في بعض الحالات. ويعود التكيس العقدي مرة أخرى بنسبة تتراوح بين 10 و20 بالمئة من المصابين.

وبدوره، قال البروفيسور، يورغ فون شونهوفن، إن المريض، الذي يرغب في إزالة التكيس العقدي لأسباب جمالية، لا بد أن يكون على علم بأنه ستتبقى آثار ندبة له، محذرا من إجراء بزل للتكيس العقد، والذي يتم فيه سحب السائل عن طريق الإبرة، ففي الغالب يعود التكيس بعدها مرة أخرى بشكل سريع جدا، كما أنه يشكل خطورة العدوى، عندما تتسلل جراثيم خارجية إلى المفصل. ويحذر ميغرله من أنه على الرغم من حدوث العدوى بعد البزل بشكل نادر، إلا أنه في حال حدوثها تتسبب في ألم دائم وتقييد للحركة. وأحيانا يظهر التكيس العقدي لدى كبار السن، الذين يعانون من حالات متقدمة لتآكل في المفصل، وهو ما يستلزم معالجة تآكل المفاصل وليس التكيس العقدي.

17