التلفزيون يحافظ على صدارته كمصدر رئيسي للأخبار

الجمعة 2014/06/27
جمهور الأخبار على شاشات التلفزيون مازال وفيا لإعلامه التقليدي

يتفوق الانترنت على الصحف المطبوعة في استقطابه لمتابعي الأخبار والمهتمين بملاحقة التطورات والأحداث في شتى المجالات. وأوردت صحيفة الغارديان البريطانية أول أمس، نتائج بحث جديد لهيئة تنظيم الاتصالات في المملكة المتحدة “أوفكوم”، أضاء على الكيفية التي يتابع بها الجمهور البريطاني آخر المستجدات والأخبار، ولم يكن مثيرا للدهشة في التقرير ارتفاع عدد مستخدمي الأجهزة الرقمية الحديثة.

ووفقا للبحث، وصلت نسبة متابعي الأخبار على الانترنت إلى 41 بالمئة، وهذا الرقم أعلى بقليل من نسبة مستهلكي الأخبار في الصحف المطبوعة والذي بلغ 40 بالمئة، وقال التقرير إنه في العام الماضي كانت نسبة المتابعين على الانترنت 32 بالمئة فقط، بينما بقي جمهور الصحف وفيا لها، وحافظت على نسبة الـ 40 بالمئة.

والجمهور المتابع للأخبار على الإنترنت، ضم الأشخاص الذين يستخدمون المواقع و التطبيقات، وهو أيضا أكبر من جمهور الإذاعة والتي يفضلها 36 بالمئة فقط،بعد أن بلغت في العام الماضي نسبة 35 بالمئة.

وكان اللافت في التقرير أن التلفزيون لا يزال المصدر الرئيسي لاستهلاك الأخبار ذلك أن نسبة 75 بالمئة من الجمهور في المملكة المتحدة، يعتمدون على التلفزيون لمتابعة ما يحدث، وما يهتمون بمعرفته، ومثلت هذه النسبة انخفاضا طفيفا العام الماضي، مما كانت عليه (78 بالمئة).

ومن البديهي القول، إن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين (16-24) عاما، كانوا السبب في الارتفاع الكبير لجمهور الأخبار الرقمية، مع 60 بالمئة من المتابعين في عام 2014، وهو ارتفاع مهم مقارنة بالعام الماضي الذي كانت نسبته 44 في المئة.

والسبب الدافع لهذه الفئة العمرية إلى استهلاك الأخبار الرقمية، زيادة استخدام المحمول والكمبيوتر اللوحي، فهم الأكثر اعتمادا عليها من أولئك الذين تتجاوزت أعمارهم الـ 55 عاما.

وعلى الرغم من وجود الشباب وتيسر سبل الوصول إلى الأخبار على التطبيقات وشبكة الإنترنت، إلا أن واحدا من كل عشرة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 16-24 يقولون أنهم لا يتابعون الأخبار.

18