التمارين الرياضية آمنة على المفاصل حتى وإن كانت مريضة

الأحد 2017/03/26
التدريب يخفف آلام المفاصل

لندن – أكد باحثون أن التمارين الرياضية بريئة من التهاب المفاصل وأنها آمنة وضرورية لتخفيف الآلام شرط ممارستها باعتدال وانتظام.

قارنت إحدى الدراسات بين 284 من الرياضيين العدائين الأشداء مع 156 من غير العدائين ولم تجد سوى دلائل ضئيلة على أن التمارين تتسبب في حدوث التهاب المفاصل.

وبعد فترة 21 سنة من المتابعة ظهر أن العدائين لم يتعرضوا إلا إلى قليل من الإعاقة العضلية العظمية الملموسة مقارنة بالآخرين الخاملين، كما تمتع العداؤون بمعدل وفيات يقل بنسبة 39 بالمئة.

وهذا البحث يؤكد نتائج دراسات سابقة أشارت إلى أن العدائين السابقين لا تظهر لديهم حالات التهاب المفاصل في أرجلهم بشكل أكثر من السباحين السابقين. وغالبا ما توصف التمارين الرياضية للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل.

عام 2005 راجع باحثون بريطانيون نتائج 13 من التجارب السريرية العشوائية التي قارنت ما بين تأثير رياضة المشي ورياضة تقوية العضلات وبين تأثير العلاج التقليدي دون تمارين على المصابين بالتهاب المفصل العظمي في الركبة.

وظهر أن المشي وتقوية العضلات آمنان وفعّالان لأنهما قللا من الألم ومن الإعاقة. وفي عامي 2006 و2007 أفاد باحثون من بريطانيا وهولندا أن برنامج التمارين المتدرجة آمن وفعال للمصابين بالتهاب في مفصل عظم الحوض أو عظم الركبة.

وأثبتت الدراسات الطبية التي أشرفت عليها كلية هارفارد الأميركية أن التمارين الرياضية آمنة وفعالة في تقليل آلام وخشونة المفاصل وتحسّن من مدى حركة المفصل.

اتباع برنامج التمارين المتدرجة يعد آمنا وفعالا للمصابين بالتهاب مزمن في مفصل عظم الحوض أو عظم الركبة

كما أن معظم التهابات المفاصل والخشونة تأتي من زيادة الوزن، وممارسة الرياضة سوف تقلل الوزن وتقلل الضغط على المفاصل وعلى الجانب الآخر عدم ممارسة الرياضة يؤدي إلى تفاقم الحالة المرضية.

وأفادت دراسة علمية حديثة أن ممارسة الرياضة تقلل من التهاب مفاصل الركبة وآلامها لمدة ستة أشهر للأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام.

وأوضح الباحثون، بقيادة مارتن فان ديريش أستاذ العظام والروماتيزم في أمستردام بهولندا، أنه تم نشر العديد من الدراسات التي تؤكد فوائد التمارين الرياضية لآلام التهاب المفاصل بسبب هشاشة العظام وانهيار الغضروف المفصلي مع مرور الوقت الذي يسبب الألم والتورم وانخفاض الحركة عادة في اليدين والركبتين والوركين أو العمود الفقري.

وأشار الباحثون إلى أن الوزن الزائد والتقدم في السن يزيدان من خطر هشاشة العظام الذي يصيب أكثر من 50 مليونا من البالغين في الولايات المتحدة وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

ولتأكيد نتائج الدراسة قام الباحثون بتحليل بيانات أكثر من 55 دراسة بشكل عام. ووجدوا أن برامج التدريب خفّضت بشكل ملحوظ من الألم وحسنت من وظيفة الركبة مباشرة بعد العلاج.

ووجد الباحثون خلال الدراسة التي استمرت على مدى 6 أشهر أن ممارسة الرياضة مثل المشي تخفض من آلام الركبة وفقاً للتقرير الذي نشر في الدورية البريطانية للطب الرياضي.

وأضاف الباحثون أن فوائد الرياضة تشابه فوائد الأدوية لكن دون آثار جانبية وفقاً لما صدر عبر الموقع الطبي الأميركي “هيلث نيوزماكس”.

وأكد أطباء إمكانية استفادة كبار السن من مزاولة رياضة المشي لمدة 45 دقيقة أسبوعيا في تخفيف حدة ما يعانونه من آلام التهاب المفاصل.

فقد توصّلت نتائج بحثهم إلى أن المشاركين الذين حققوا الحد الأدنى من 45 دقيقة من النشاط البدني المعتدل مثل المشي السريع أسبوعيا شهد 80 بالمئة منهم تحسنا ملموسا ومحافظة على الكفاءة الوظيفية للمفاصل في المستقبل مقارنة بالوضع قبل عامين بين المرضى الذين لم يشاركوا في ممارسة الرياضة بصورة منتظمة.

وأراد الباحثون من جامعة “نورث وسترن” الأميركية تحديد سلبيات تدني مستوى النشاط الحركي في محاولة لحث الفئات الأقل نشاطا على ممارسة الرياضة لمدة 45 دقيقة أسبوعا.

كما أشاروا إلى أن الرجال والنساء الذين شاركوا في الدراسة وانتظموا في ممارسة الرياضة تراجعت بين الثلث منهم أعراض التهاب المفاصل واستعادوا كامل القدرات الوظيفية للمفاصل في غضون العامين مؤكدين أن النشاط القليل أفضل من لا شيء.

واستخدم الباحثون جهاز التسارع المتطور لرصد الحركة لقياس النشاط البدني بين 1600 بالغ في إطار مبادرة بحثية وطنية للكشف المبكر عن هشاشة العظام تصل الفخذ والقدمين.

يذكر أن التهاب المفاصل هو التهاب في غشاء المفاصل يتسبب في حدوث درجات متفاوتة من الألم ويقيد حركة المريض، حيث يكون له تأثير على الأنشطة الطبيعية التي يقوم بها الشخص.

ويمكن أن يكون الالتهاب جرثومياً أو ناتجاً عن سبب آخر معروف أو مجهول وقد يصيب مفصلاً أو أكثر. يمكن أن يحدث التهاب المفاصل في أية مرحلة عمرية، وهو يُعد أحد أكثر المشاكل الطبية شيوعاً في الولايات المتحدة، حيث يصيب واحداً من كل سبعة أشخاص وثمة أكثر من 100 نوع من حالات التهاب المفاصل.

19