التمييز البحرينية ترفض الإفراج عن زعيم المعارضة الشيعية

الثلاثاء 2016/10/04
حزم بحريني في تطبيق القانون

المنامة - رفضت محكمة التمييز البحرينية طلبا بالإفراج عن زعيم المعارضة الشيعية الأمين العام لجمعية الوفاق الشيعية علي سلمان، والذي يقضي عقوبة بالسجن تسعة أعوام لإدانته بالتحريض والدعوة إلى تغيير النظام، بحسب ما أفاد مصدر قضائي الاثنين.

وأشار المصدر إلى أن المحكمة رفضت طلب الإفراج المقدم من قبل وكلاء سلمان الذين طالبوا بوقف تنفيذ العقوبة بحقه، مشيرا إلى أن المحكمة حددت جلسة في 17 أكتوبر للنظر في القضية.

وكان القضاء أصدر في يوليو 2015 حكما بسجن سلمان أربعة أعوام لإدانته بتهم “التحريض علانية على بغض طائفة من الناس بما من شأنه اضطراب السلم العام والتحريض علانية على عدم الانقياد للقوانين وتحسين أمور تشكل جرائم”، و”إهانة هيئة نظامية” هي وزارة الداخلية.

وفي 30 مايو، شددت محكمة الاستئناف الحكم بالسجن إلى تسعة أعوام، وأدانت سلمان كذلك بـ”الترويج لتغيير النظام بالقوة”، وهي تهمة كان القضاء قد برأه منها في المحاكمة الأولى.

ويرى مراقبون أن رفض المحكمة إخلاء سبيل سلمان يعبر عن حزم بحريني في تطبيق القانون لمواجهة حراك سياسي ديني غير منفصل عن جماعات العنف، تعتبره المنامة ذا أجندة إيرانية ويمثّل تدخلا لطهران في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين.

وكانت جمعية الوفاق قد تزعمت منذ العام 2011 حراكا تصفه بالاحتجاجي، لكنّه سرعان ما تحوّل إلى اضطرابات في الشوارع مرفوقة بأعمال عنف.

وعلى الرغم من نفي جمعية الوفاق أي صلة لها بإيران، إلاّ أن المواقف الرسمية الصادرة عن طهران، كما الحملات المنطلقة من منابر إعلامية إيرانية كشفت عن عمل إيراني ممنهج ومنسّق مع أتباع لها في المنطقة من أحزاب شيعية وميليشيات بهدف تقويض نظام الحكم في البحرين.

وكانت السلطات البحرينية أوقفت سلمان في ديسمبر 2014، في خطوة مثّلت تغيرا في تعامل الحكومة مع أنشطة جمعية الوفاق بعد أن استنفدت كل وسائل الحوار السياسي، ما أقنع سلطات المنامة بأنّ علي سلمان ينفّذ أجندة إيرانية تتجاوز مطالب الإصلاح الداخلي لتتصل بصراع إقليمي أوسع تخوضه طهران.

وترى أوساط متابعة للشأن البحريني أن المعارضة الشيعية في المملكة لم تلتقط المزاج الخليجي الرسمي إزاء تدخلات إيران في المنطقة، ولم تلاحظ أن قرار المواجهة العسكرية في اليمن ضد التمدد الإيراني في هذا البلد، يمثّل قطيعة مع مقاربات سابقة في مواجهة السياسات الإيرانية.

3