التنهد عملية ضرورية للحفاظ على وظائف الرئة

الكمية المضاعفة من الهواء التي تدخل إلى الرئة في حالة التنهد هي الحل الوحيد لوصول الهواء إلى الحويصلات.
الجمعة 2019/06/07
التنهد ينظمه عدد قليل من الخلايا العصبية

لندن – أفاد فريق من العلماء أن التنهد ليس مجرد استجابة للحزن أو لبعض المشاعر السلبية وإنما هو عملية ضرورية للحفاظ على وظائف الرئة.

وفي تقرير نقلته صحيفة ذوغارديان البريطانية عن مجلة نيتشر، قال مارك كراسنو، عالم الكيمياء الحيوية في كلية الطب بجامعة ستانفورد وأحد مؤلفي الدراسة، “على عكس منظم ضربات القلب الذي ينظم فقط مدى سرعة التنفس، يتحكم مركز التنفس في الدماغ أيضا في نوع التنفس الذي نتخذه”.

وقال البروفيسور جاك فيلدمان، عالم الأحياء العصبية بجامعة كوليج في لوس أنجلس، “يبدو أن التنهد ينظمه عدد قليل من الخلايا العصبية التي رأيناها مرتبطة بالسلوك الإنساني الأساسي”.

وأظهرت الدراسة الأميركية أن التنهد غير الطوعي ضروري وحيوي لضمان استمرار وظائف الرئة، ووفقا للباحثين، فإن تنفس الصعداء يجلب للرئة ضعف حجم الهواء مقارنة بالتنفس المعتاد، وهو أمر ضروري في حالة الضغط العصبي. وأكد الباحثون من جامعتي كاليفورنيا وستانفورد أن عملية التنفس العميق هذه “ضرورية وحيوية”.

وأوضح عالم الأعصاب جاك فيلدمان من جامعة كاليفورنيا قائلا “إذا كنت في حالة انهيار، تتأثر قدرات الرئة، ويتداخل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون”. وأضاف أن الكمية المضاعفة من الهواء التي تدخل إلى الرئة في حالة التنهد هي الحل الوحيد لوصول الهواء إلى الحويصلات الهوائية الداخلية للرئة.

أما بالنسبة إلى الرضع، فيساعد التنهد على تنظيم عملية التنفس في الرئة، بحسب باحثين في مجلة “علم النفس التطبيقي” المتخصصة. ويقوم الرضع بالتنهد في المتوسط بعد 50 إلى 100 نفس عادي، وهو ما يساعد مركز تنظيم التنفس في المخ لديهم، ومساعدتهم للتعرف على أنسب إيقاع للتنفس.

ومن المعروف أن الإنسان يتنهد بشكل أكثر عند الحزن أو بعد انتهاء المشكلة، فما التفسير العلمي لهذا الأمر؟ يرى العالم أولفريد غويتر أن التنهد في هذه الحالات يعمل عمل “زر إعادة التشغيل” لنفسية الإنسان، ويساعد في كسر التوتر، لذلك فمن يعاني من الضغط، قد يساعده أن يأخذ “نفسا عميقا”.

ويؤكد الباحثون أن التنهد هو شكل من أشكال التنفس العميق الذي يساعد في منع مشكلة دوار الحركة، حيث قد يعاني الكثير من الناس من دوار الحركة خلال ركوب القارب أو السفر من خلال المواصلات، ومن خلال التنفس العميق من الممكن التخلص من مثل تلك الاضطرابات على الفور.

12