التهاب دواعم السن يسبب ورم الأسنان الحبيبي

الأعراض تتمثل في ألم الأسنان واحمرار اللثة بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم والصداع.
الجمعة 2021/11/26
العناية بالفم ضرورية

برلين - قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأسنان إن ورم الأسنان الحبيبي (Dental granuloma) هو كيس قيحي في حجم حبة العدس يظهر في نطاق الفك أو جذور الأسنان، وغالبا ما يحدث كنتيجة لأمراض الأسنان مثل التسوس والتهاب دواعم السن والتهاب اللثة والتهاب لب السن.

والتِهابُ دواعم السن هو عدوى حادة في اللثة يمكن أن تؤدي إلى فقدان الأسنان وغيرها من المضاعفات الصحية الخطيرة. كما أن مرض اللثة، هو عدوى خطيرة في اللثة تتلف الأنسجة الرخوة ويمكن أن تدمر العظام التي تدعم الأسنان إذا تُرِكت دون علاج.

وأضافت الرابطة أن أعراض ورم الأسنان الحبيبي تتمثل في ألم الأسنان واحمرار اللثة وتورمها والشعور بألم بها، بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم والصداع.

ويجب استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الأعراض للخضوع للعلاج في الوقت المناسب لتجنب العواقب الوخيمة، التي قد تترتب على ورم الأسنان الحبيبي، والمتمثلة في نشوء الخراجات والتهاب العظم وانتقال الالتهاب عبر الدم مسببا التهاب عضلة القلب الخطير.

ويتم علاج ورم الأسنان الحبيبي بالأدوية كالمضادات الحيوية، وفي بعض الحالات تتمّ إزالة جذر السن أو السن بأكله جراحيا.

وللوقاية من ورم الأسنان الحبيبي ينبغي العناية الجيدة بالفم من خلال تنظيف الأسنان بمعدل لا يقل عن مرتين يوميا بواسطة الفرشاة ومعجون أسنان يحتوي على الفلورايد، واستعمال خيط الأسنان لتنظيف الفراغات بين الأسنان بمعدل مرة واحدة يوميا، مع مراعاة إجراء فحوصات دورية لدى طبيب الأسنان.

والورم الحبيبي للسن هو مرض أسنان يمكن أن يظهر لدي البالغين والأطفال. وكقاعدة عامة، فإنه يبدو بسبب عملية الالتهاب وهو من مضاعفات التهاب اللثة.

يبدو الورم الحبيبي مثل كيس صغير من التحبيب حول طرف السن. وينمو النسيج الحبيبي بسرعة كبيرة ويحل محل الأنسجة التالفة في المناطق الملتهبة والمتضررة.

ويبدأ الورم الحبيبي ليشكل بعد أن شدّ النسيج بالكامل الجرح. ويتراكم السائل الملتهب في كيس النسيج، ثم يتحول الورم الحبيبي إلى نوع من غرفة مليئة بالسائل الالتهابي.

17