التهام التفاح يجعل بوتين بعيدا عن البولنديين

الخميس 2014/08/21
التفاح أحدث موضع للخلاف في العلاقات بين روسيا وبولندا

وارسو – منذ أن فرضت روسيا حظرا على الفواكه والخضروات القادمة من بولندا، قام بعض البولنديين ببذل مزيد من الجهد غير المعتاد لالتهام الكثير من التفاح كتعبير قوي عن احتجاج تبدو على سطحه الخفة على الرغم من جديته الكامنة، والذي يعد أيضا عرضا للوطنية محشوا بالفيتامينات.

وكانت مجلة “بالس بيزنيسو” المتخصصة في التجارة والأعمال أول مطبوعة تخاطب قلوب ومعدات البولنديين، الذين يشتهرون بحبهم لتناول النقانق والفودكا أكثر من المأكولات الخفيفة الصحية.

وكتب نائب رئيس تحرير المجلة في افتتاحية العدد الصادر الأسبوع الماضي: “قفوا في وجه بوتين، وتناولوا التفاح، وأشربوا عصيره، فيجب أن تساعد قوة المستهلكين بولندا على مواجهة الخسائر المالية الناتجة عن الحظر”.

ولاقت هذه الدعوة صدى واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي في بولندا وخارجها، وانتشرت الصور الشخصية للبولنديين الذين يأكلون التفاح في مختلف صفحات الفيسبوك وتويتر. وحثت الإعلانات الموضوعة على الحافلات التي تسير في شوارع وارسو المواطنين على تناول المزيد من التفاح.

كما أن ديوان الرئيس البولندي برونيسلاف كوموروفسكي وضع صورة للرئيس وهو يبتسم وأمامه سلة مليئة بالتفاح.

وكتب مارسين فوسيتشوفيسكي المتحدث باسم الخارجية البولندية في تغريدة على حسابه في تويتر يقول: “لا تسأل ما الذي يمكن أن تفعله بولندا لك، ابتع التفاح”.

انتشار الصور الشخصية للبولنديين الذين يأكلون التفاح

بينما قال ستانسيلاف كوزي مستشار الرئيس البولندي لشؤون الأمن القومي إن “العالم بأسره يحتاج أن يعلم أن التفاح البولندي هو الأفضل”.

ويبدو أن مقر الناتو أيضا قد جمع بعض المعلومات المخابراتية عن التفاح. فقالت البعثة الأميركية لدى الناتو على تويتر: “نسمع أيضا أن التفاح البولندي لذيذ الطعم”.

ولا يكاد يشك أحد في بولندا في أن الحظر الذي فرضته روسيا على التفاح البولندي وغيره من الفاكهة يعد رد فعل إزاء انتقاد بولندا للموقف الروسي حيال بولندا.

ودعا سافيتسكي في نداء عبر الإذاعة البولندية البولنديين إلى تناول ثلاث أو أربع تفاحات يوميا. وظهرت عبارة تتداول بكثرة على فيسبوك هذه الأيام تقول إن “تناول تفاحة في اليوم يجعل بوتين بعيدا عنا”.

يذكر أنه كان يتم تصدير 667 ألف طن من التفاح سنويا إلى روسيا، بينما يشتري المستهلكون في بولندا 600 ألف طن أخرى.

24